بعد فاس..شاب يذبح خطيبته الطالبة ويرديها قتيلة بمكناس

صفاء بالي ـ عبّــر

أقدم طالب سابق بشعبة القانون بكلية العلوم والقانون بمكناس على قتل شابة عشرينية تدرس بنفس الشعبة، كانت تجمع بينهما علاقة خطوبة واختارت الضحية الابتعاد عنه ليقرر تصفيتها، حسب ما أفادت به مجموعة من الطلاب.

وكشفت المصادر أن الطالبة تنحدر من مدينة مولاي ادريس زرهون نواحي مكناس، وأنها تعرضت للتضييق مرار وتكرار من قبل الشاب وحاول تشويه سمعتها بإرسال صورها لعائلتها، وأنها استنجدت قبل أسبوع بأستاذ لها واتصل بوالدة الضحية وأخبره بالأمر ولم يستطع الأخير التدخل وأن لا حيلة له مع الشاب، والتقى الستاذ بالجاني ونبهه إلى أن سلوكه يعاقب عليه القانون لبدي الشاب اعتذاره ونيته بالابتعاد عن الضحية.

وباغث الجاني الضحية وطعنها بسكين وتركها مدرجة في الدماء أمام مقر غرفة الصناعة التقليدية بمكناس، وتفاجأ الطلاب بالمشهد خلال إلقاء الأستاذ الذي نبهه للندوة، وحاولوا الاستغاثة به غير أن الشابة فارقت الحياة.

وتمكنت الماصلح الأمنية من توقيف الجاني، وجرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق