فرنسا عرابة الجزائر تزيغ عن المنطق بتغاضيها عن مهني وبإقحامها للمغرب

سياسة كتب في 6 أكتوبر، 2022 - 11:30 تابعوا عبر على Aabbir
فرحات مهني

وضعت السفارة الفرنسية نفسها في موقف محرج بعد إصدارها لبلاغ تنفي من خلاله إقدام السلطات الفرنسية على منع رئيس جمهورية القبايل فرحات مهني، من المرور بقناة فرنسية، وهو الأمر الذي فضحه الإعلام المغربي الذي توقف عند ممارسة فرنسا الرقابة على حرية التعبير والصحافة.

 

واكتفت السفارة في بلاغها المقتضب بالإشارة إلى أن فرنسا دائما كانت مع حرية الصحافة وحرية التعبير في جميع دول العالم وحرية الانتقاد والديموقراطية، متناسية الفيديو الذي نشره فرحات مهني على حسابه على تويتر، من داخل مقر قناة CNEWS، يظهر معد ومقدم البرنامج “ivan Rioufol”، وهو يمنعه من ولوج غرفة بث البرنامج الحواري”.

 

وصرح معد البرنامج بأن إدارة القناة ربما توصلت بقرار من قصر الإليزيه بضغط من النظام الجزائري، لمنع بث واستضافة فرحات مهني، هو ما اعتبره الأخير “رقابة من قصر الإليزيه على حرية التعبير”.

 

وعوض أن تنشر القناة تكذيبا بشأن تصريحات مهني أو أن يخرج قصر الاليزيه ببيان توضيحي للأمر، عوض ذلك اختارت فرنسا بلسان سفارتها بالمغرب الرد على المغرب الذي نقل وفقط رواية فرحات مهني.

 

 

عبّــر ـ متابعة

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع