فرنسا..سكان قرية يصوتون لمنع استخدام الهواتف المحمولة في الأماكن العامة

منوعات كتب في 10 فبراير، 2024 - 17:15 تابعوا عبر على Aabbir
الهواتف
عبّر

صوتت قرية فرنسا لصالح تقييد استخدام الهواتف المحمولة في الأماكن العامة، ومنع البالغين ورجال الإطفاء من قضاء الوقت على أجهزتهم أثناء المشي.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن قرية ميناء السين الواقعة جنوبي العاصمة باريس، والتي يبلغ عدد سكانها نحو ألفي نسمة، صوتت لصالح حظر استخدام الهاتف الذكي أثناء الجلوس مع آخرين على أحد مقاعد الحديقة.

كما يتضمن حظر استخدام الهاتف الذكي أثناء التواجد في المتاجر أو المقاهي أو تناول الطعام في المطاعم، وكذلك أثناء انتظار أولياء الأمور لأبنائهم أمام بوابات المدرسة.

يتم أيضًا تشجيع أولئك الذين قد يتحققون من خريطة هـواتفهم على السؤال عن الاتجاهات.

ووافق سكان القرية على ميثاق للعائلات فيما يتعلق باستخدام شاشات الأطفال، والذي ينص على: “لا شاشات من أي نوع في الصباح، ولا شاشات في غرف النوم، ولا شاشات قبل النوم أو أثناء الوجبات”.

أيضًا، “إذا وقع آباء المراهقين على اتفاقية مكتوبة بعدم إعطاء أطفالهم هاتفًا ذكيًا قبل سن 15 عامًا، فسوف تزود قاعة المدينة الطفل بسماعة هاتف قديمة الطراز للمكالمات فقط”.

وخرج 277 شخصًا للتصويت – حوالي 20% من السجل الانتخابي للمدينة – وصوت 54% لصالح الميثاق.

والآن سيقوم عمدة المدينة، فنسنت بول بيتي، من الحزب الجمهوري اليميني، بكتابة مرسوم بلدي بشأن استخدام الهـواتف الذكية، وهو الأول من نوعه في فرنسا.

ورغم ذلك، أكدت وسائل الإعلام الفرنسية أن الشرطة لا تملك القدرة على إيقاف أو تغريم الأشخاص الذين يتجولون في الشارع ويستخدمون هواتـفهم، لأنه لا يوجد قانون وطني ضد الهواتف الذكية.

لكن عمدة المدينة يرى أن هذا الإجراء بمثابة توجيه للحد من استخدام الهاتف، مشيرًا إلى أنه سيتم حث أصحاب المتاجر على وضع ملصقات على النوافذ ومطالبة الناس بلطف بالتوقف عن فحص الهواتف.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع