فرنسا تصعد ضد إيران و تجمد أصولا لجهاز مخابراتها

عبّر-وكالات

أعلنت السلطات الفرنسية أن قرار تجميد أموال تعود للمخابرات الإيرانية وأشخاص إيرانيين جاء على خلفية إحباط هجوم إرهابي استهدف منطقة شمال شرق باريس في يونيو الماضي.

 وقال البيان مشترك لوزراء الداخلية، والخارجية، والاقتصاد الفرنسيين، اليوم الثلاثاء، “إن هذه الإجراءات المتخذة متعلقة بمحاولة تنفيذ اعتداء إرهابي تم إحباطه في 30 يونيو الماضي بمنطقة فيلبنت الفرنسية”.

وتابع البيان أن “محاولة الاعتداء الخطيرة جداً والتي تم إحباطها لا يمكن أن تبقى من دون رد، ولهذا السبب قرر وزيرا الداخلية، جيرارد كولومب، ووزير الاقتصاد، برونو لومير، اتخاذ إجراءات بحق شخصيتين إيرانيتين، وهما أسد الله أسدي وسعيد هاشمي مقدم، بالإضافة لإدارة الأمن الداخلي التابعة لوزارة المخابرات والأمن الإيرانية، وذلك عبر تجميد أموالهم لمدة ستة أشهر”.

وقال البيان: “فرنسا وعبر اتخاذها لهذه الإجراءات تؤكد على عزمها مكافحة الإرهاب على أراضيها”.

وصرح وزير الخارجية، جان إيف لودريان في البيان قائلاً: “الاعتداء الذي تم إحباطه في منطقة فيلبنت يؤكد على ضرورة اتباع نهج مختلف في العلاقات مع إيران”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق