فرنسا..تزف بشرى سارة لمئات الأجانب بينهم مغاربة بسبب كورونا

في الواجهة كتب في 9 مايو، 2021 - 15:00
فرنسا الآلاف تعتزم تسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين وهذه شروط الحصول على الإقامة

عبّر-متايعة 

 

أعلنت الحكومة الفرنسية، بحر الاسبوع الذي نودعه، عن تجنيس أكثر من ألفي موظف أجنبي، نظير مساهمتهم في مكافحة فيروس كورونا في البلاد.

وزيرة الدولة المكلفة بشؤون المواطنة، مارلين شيابا، قالت إن 2009 أشخاص، بينهم 665 قاصرا، تمتعوا بتسريع مسار التجنيس نظير “إظهارهم ارتباطهم بالأمة”.

وكانت الوزيرة أصدرت في شتنبر، توجيهات لتسريع النظر في طلبات تجنيس الموظفين الأساسيين الذين “ساهموا بفعالية” في مكافحة جائحة كورونا في فرنسا.

هذه التوجيهات سمحت لهؤلاء بالتقديم للحصول على الجنسية بعد عامين فقط من الإقامة في فرنسا بدل خمسة أعوام.

وتقدم أكثر من 8 آلاف شخص طلبات للاستفادة من الإجراء الاستثنائي حيث حصل نحو 25% منهم على الجنسية، بحسب وزيرة الدولة التي أوضحت أنه جرت دراسة كل الطلبات “بتمعن”.

وشمل الإجراء العاملين في قطاع الصحة وأعوان الحراسة وعمال النظافة ومربيات الأطفال، إضافة لمقدمي الرعاية المنزلية.

ومن بين الحاصلين على الجنسية المئات من أصول عربية، لاسيما من المغرب والجزائر وتونس.