فرنسا..أزيد من 400 فضيحة جنسية بقطاع الرياضة خلال سنة واحدة

فرنسا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

5 أبريل 2021 - 12:00 م

عبّــر ـ وكالات

 

كشف تحقيق حكومي بفرنسا عن اتهامات بحق أزيد من 400 مدرب في قطاع الرياضة الفرنسي بارتكاب انتهاكات جنسية أو التستر عليها.

 

وأظهرت بيانات وزارة الرياضة بعد إجرائها تحقيقا مطولا على صعيد البلاد استغرق عاما كاملا من أجل كشف ومكافحة الاستغلال الجنسي، أن معظم الضحايا دون 15 عاما، وتعرضوا لانتهاكات بينها اعتداءات جنسية أو تحرش جنسي أو أنواع أخرى من العنف.

 

وقالت الوزارة إن 60 شخصا يواجهون إجراءات جنائية، بينما أوقف بشكل مؤقت أو أقيل بشكل دائم أكثر من 100 آخرين من مناصبهم. وشملت الاتهامات 48 اتحادا رياضيا في أنحاء فرنسا.

 

وأوضحت الوزارة أن من بين المتهمين 96% من الرجال، كما كشف أن من بين الضحايا 83% من النساء أو الفتيات، و63% من الضحايا دون الخامسة عشر.

 

وأطلق تحقيق تقصي الحقائق في فبراير 2020 بعد أن قالت بطلة التزلج الفرنسية لعشر مرات سارة أبيتبول في كتاب إنها تعرضت للاغتصاب على يد مدربها جيل باير في الفترة من عام 1990 وحتى عام 1992 عندما كانت مراهقة.

 

وفي أعقاب الاتهامات التي أطلقتها أبيتبول، ندّد المزيد من المتزلجين بالعنف الجنسي المزعوم من قبل المدربين، وهو ما دعا وزارة الرياضة إلى إنشاء منصة مخصصة لشهادات الرياضيين، وأجرت جلسات استماع لمدة عام.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب