فرسان العدالة و التنمية و عمر الراضي
الرئيسية عبّر معنا فرسان العدالة و التنمية و عمر الراضي

فرسان العدالة و التنمية و عمر الراضي

كتب في 30 ديسمبر 2019 - 11:56 ص

 

محمد بن حساين-عبّر 

 

 

مرت علينا قبل أيام الذكرى الثالثة لاغتيال السفير الروسي في أنقرة، و جميعنا نتذكر ما حدث بعد هذا الحادث، حتى أن شباب من هذا الوطن سجنوا بسببها، بعد أن كتبوا على حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، عبارات تفشي في روسيا و سفيرها المغدور، و تمجيد للشخص الذي نفذ عملية القتل و الإشادة به، و هو ما اعتبر أن ذاك تحريضا على القتل و العنف و الإرهاب، لدرجة أن وزارتا الداخلية و العدل أصدرتا، بلاغا مشتركا يدين الذين استغلوا اغتيال السفير الروسي بتركيا، وقاموا من خلال تدوينات فايسبوكية بالتمجيد و الإشادة بهذا الفعل الإرهابي على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

حينها الجميع أكد أن هؤلاء الشباب أخطئوا في التعبير عن رأيهم، خاصة و أن للأمر علاقة بالمجازر التي ارتكبها سلاح الجو الروسي بالشعب السوري، لكن هذا ليس مبررا للتحريض على قتل الآمنين أمام شاشات الفضائيات.

 

 

بعد ذلك توالت الوقائع المماثلة، حيث استدعى المكتب المركزي للأبحاث القضائية عدد من الشباب و المدونين من مشارب سياسية و أيديولوجية متعددة، وحقق معهم في تدوينات محرضة على العنف و تدعو إلى القتل في حق المخالفين.

 

اليوم نحن أمام قضية أخرى، و هي قضية الزميل عمر الراضي، الذي كتب تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، يشتم منها رائحة التحريض على عنف ضد شخص ذكره بالاسم و الصفة، و هو أمر و كما في الوقائع السابقة لا يمكن القبول به مهما كان مكانة أو صفة كاتبه و قائله.

 

 

فالخطأ خطأ و القانون يجب أن يكون واضحا، فكما أمر القضاء بوضع شباب العدالة و التنمية، في السجن بسبب ما ارتكبوه من أخطاء، و الذين تمتعوا في ما بعد بعفو ملكي، فعليه أن يكون حازما تجاه كل الأفعال المماثلة، هذا ما التأكيد على توفير جميع شروط المحاكمة العادلة، لأن التساهل مع مثل هذه الدعوات، من شأنه أن يجرنا إلى حالة من الفوضى، قد تتطور في المستقبل إلى ما لا تحمد عقباه.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : تتويج الملاكمتين المغربيتين خديجة المرضي وأميمة بلحبيب بكأس الأمم بصربيا  «»   حقوقيات في الحركة النسائية ما تعرضت له ليلى هي مؤامرة ذكورية و المحامي ذئب بشري  «»   الاعلام الجديد واخلاقيات مهنة الصحافة موضوع دورة تكوينية من تنظيم النقابة الوطنية للصحافة ومركز الشروق بأكادير  «»   الوكيل العام للملك يدعو إلى زجر المخالفات في مجالي البناء والتعمير  «»   العثور على جثة سيدة تحمل كدمات بمكناس  «»   ولاية أمن طنجة تقود حرب شاملة على الجريمة والساكنة تعبر عن ارتياحها  «»   المغرب يشدد المراقبة في المطارات والموانئ لمنع الكورونا  «»   السلطات تتلف مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك ببيوكرى  «»   السعيدية.. إبراهيمي يسائل عبيابة عن المعلمة التاريخية “القصبة” بعد انهيار جزء منها بسبب الإهمال  «»   الملك لرئيس دولة الإمارات: “معتزون بما يجمع أسرتينا وشعبينا من عرى الأخوة والتقدير”  «»