فتح تحقيق في ملابسات وفاة دركي برصاصة مسدسه بفاس

عبّــر ـ متابعة

لفظ دركي عشريني أمس الإثنين أنفاسه الأخيرة بثكنة الوحدة المتنقلة التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بفاس، متأثرا بالجروخ التي تسببت فيها رصاصة مسدسه والتي أصابته على مستوى الصدر.

وتجهل ملابسات الواقعة إذ أنه في الوقت الذي رجحت فيه بعض المصادر إقدام الدركي على الانتحار بعد رفض منحه رخصة استثنائية لحضور جنازة والدته، اتجهت مصادر أخرى نحو فرضية انشغال الدركي بتنظيف مسدسه وإصابته برصاصة طائشة، خاصة وأنها أصابته على مستوى الصدر وليس الرأس كما يحدث في غالب حالات الانتحار بالسلاح الوظيفي.

وفتح تحقيق حول ظروف وملابسات وقوعه تحت إشراف النيابة العامة المختصة. بعدما حلت عناصر من الوحدة القضائية تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بفاس، رفقة كبار المسؤولين بها، نحو ثكنة الوحدة المتنقلة للدرك الملكي، وفتح تحقيق

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )