فاس..وقفة حاشدة للمطالبة بإظهار الحقيقة كاملة في ملف أيت الجيد

وقفة

محمد بن حساين ـ عبّر 

 

 

عرفت ساحة المقابلة لمحكمة الاستئناف بفاس، حيث تتم محاكمة المستسار البرلماني، و القيادي في حزب العدالة و التنمية، عبد العالي حامي الدين، على خلفية مقتل الطالب اليساري، ايت الجيد بنعيسى، في تسعينات القرن الماضي، وقفة احتجاجية حاشدة نظمتها مؤسسة الجيد و عدد من المتعاطفين معها و كذا عدد من الحقوقيين.

 

 

الوقفة التي نظمت بالتزامن مع محاكمة المتهم المذكور، اليوم الثلاثاء 17 شتنبر 2019، رفعت خلالها شعارات تطالب بضرورة إظهار الحقيقة كاملة، في قضية مقتل الطالب المذكور إبان صراع بين فصائل طلابية عرفتها جامعة ظهر المهراز خلال الفترة المذكورة.

 

 

 

الوقفة المتزامنة مع المحاكمة، جاءت أيضا بعد أن قضت هيئة الحكم بنفس المحكمة و في نفس القضية، بالسجن النافذ في حق أربعة أعضاء من حزب العدالة و التنمية، حيث قضت المحكمة بالسجن ثلاث سنوات  ، في حق كل من توفيق الكادي، وعبد الواحد كريول، وذلك من أجل جناية “المساهمة في القتل العمد”.

 

 

كما قضت في حق عبد الكبير قصيم، ولعجيلي عبد الكبير، بالسجن ثلاثة أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها ألف درهم من أجل “الضرب والجرح بالسلاح الأبيض.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )