فاجعة سيدي علال التازي..عنوان جديد للفشل الحكومي

مجتمع كتب في 6 يونيو، 2024 - 10:00 تابعوا عبر على Aabbir
الحكومي
جريدة عبّر

علامة جديدة من علامات الفشل الحكومي في تدبير عدد المرافق العمومية، ولكن هذه المرة بطعم الفاجعة والألم، علامة ذهب ضحيتها ثمانية أشخاص بسيدي علال التازي، وأصيب العشرات، بسبب استهلاك كحول محلي الصنع تبين بعد الفحص أنه يحوي مادة الميثانول السامة.

فالحكومة التي جني ملايين الدراهم من الضرائب المفروضة على الخمور، لم تستطع سن تشريعات رادعة لهؤلاء الذين مازالوا يتسببون في زهق أرواح البسطاء من أبناء الشعب المغربي، والعمل على الحد من نشطاء هؤلاء، ولكن على العكس من ذلك أدت الزيادات في الضرائب على الخمور والمواد المستعملة في تصنيعها، إلى ارتفاع أثمنة هذه المواد، مما دفع المعامل السرية إلى استعمال مواد أخرى بشكل خاطئ أدى إلى ما عاشته سيدي علال التازي ومدينة القنيطرة خلال الثلاثة أيام الأخيرة.

وإذا لم تتحرك الحكومة لضبط هذه المسألة، فإننا مقبلون على فواجع أخرى، خاصة مع ارتفاع أسعار المواد الكحولية، وإقبال العديد من البؤساء على تعاطي “الماحيا” رخيصة الثمن.

وأمس الأربعاء 5 يونيو 2024، أكدت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة الرباط سلا القنيطرة، أنه تم ما بين الساعة السادسة مساء من يوم الاثنين 3 يونيو إلى حدود الساعة الثامنة صباحا مساء من يوم الأربعاء 4 يونيو 2024، تسجيل حالات إصابات تسمم بمادة “الميثانول” في صفوف 114 شخصا على جماعة مستوى سيدي علال التازي التابعة ترابيا لإقليم القنيطرة، تم تأكيدها مخبريا من طرف المركز المغربي لمحاربة التسمم ولليقظة الدوائية بالرباط.

وأدى تناول هذه المادة إلى تعريض هؤلاء الأشخاص لمضاعفات تسمم وخيمة، حيث تسببت في وفاة 8 أشخاص، 7 منهم تم تسجيل وفاتهم على مستوى المركز الاستشفائي الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، فيما تم تسجيل حالة وفاة أخرى على مستوى مستشفى الزبير سكيرج بسوق الأربعاء الغرب، وفق البلاغ.

وتوجد 81 حالة إصابة أخرى تحت الرعاية الطبية عبر مختلف المراكز الاستشفائية التابعة للجهة، ويتعلق الأمر بـ 28 حالة بالمركز الاستشفائي الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، من بينها 3 حالات توجد بمصلحة الإنعاش، فيما تم تسجيل مغادرة 38 شخص المستشفى بعد تحسن حالتهم.

كما تتواجد 40 حالة بالمركز الجهوي مولاي يوسف بالرباط منها حالتان تمت إحالتها على مصلحة الإنعاش بمركز تصفية الدم بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط نتيجة مضاعفات تناول هذه المادة، فيما تخضع 20 حالة لتصفية الدم بذات المؤسسة الاستشفائية.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع