غياب الكمامات يربك المواطنين بعدد من مدن المملكة
الرئيسية في الواجهة غياب الكمامات يربك المواطنين بعدد من مدن المملكة

غياب الكمامات يربك المواطنين بعدد من مدن المملكة

كتب في 7 أبريل 2020 - 12:27 م
الكمامات

عبّر من الرباط 

 

لا حديث صباح اليوم الثلاثاء 7 أبريل 2020، في عدد من مدن المملكة، إلا عن غياب الكمامات الواقية التي أقرت السلطات العمومية وجوب وضعها بالنسبة لجميع المواطنين الذين يغادرون منازلهم وفق الترخيص الممنوح لهم.

 

فصباح اليوم توجه المواطنين صوب المحلات والصيدليات لاقتناء كمامات لوضعها تطبيقا القرار المتخذ  قبل أن يفاجؤوا بعدم وجودها.

 

بالعاصمة الرباط، و بعد تردد عدد المواطنين على عدد من الصيادليات و المحلات التجارية، أكد عدد من أصحاب المحلات التجارية لعبّر كوم، أنهم لم يتوصلوا بعد بهذه الكمامات.

 

الحال في العاصمة الرباط، لا يختلف عن الواقع بعدد من مدن المملكة حيث يبدو أن الكمامات لم تصل بعد إلى بعض من الأحياء بعدد من مدن المملكة.

 

هذا و عبر عدد من المواطنين عن اسغرابهم من إقرار السلطات العمومية لاجبارية الكمامات قبل توفيرها، و ما يعتري ذلك من  صعوبة تطبيق القرار خاصة و أن الأمر مرتبط أيضا  بجزاءات ضد المخالفين.

 

 

السلطات العمومية،  كانت قد قررت أمس الإثنين العمل بإجبارية وضع “الكمامات الواقية”، و ذلك  ابتداء من اليوم  الثلاثاء 7 مارس 2020، بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة
-
التالي
آخر الأخبار : حالات الإصابة بكورونا بالولايات المتحدة الأمريكية تجاوزت عتبة المليون ونصف  «»   بريطانيا تتجه لاعادة فتح المدارس الإبتدائية جزئيا  «»   مديرة مستشفى مولاي يوسف تتحدث عن أجواء عيد الفطر داخل المستشفى..  «»   الحسيمة.. مصرع شخص بعد سقوطه من الطابق الثالث لعمارة سكنية  «»   جهة درعة-تافيلالت تتجه للسيطرة على الوضعية الوبائية و 9حالات فقط من لازالت تحت المراقبة  «»   بني ملال.. وفاة شخص كان رهن تدابير الحراسة النظرية  «»   مراكش..جمعية أنوار للتنمية والتضامن تساهم في مواجهة جائحة كورونا  «»   عاجل.. العثور على جثة ثلاثيني يوم العيد بمراكش  «»   تارودانت.. أزمة عطش تلوح في الأفق بجماعة أيت ايعزة والمكتب الوطني للماء مطالب بالتدخل بشكل عاجل  «»   الناظور.. ساكنة حي شعبي يستقبلون رجال الأمن بالورود والزغاريد إحتفالا بالعيد  «»