غلاء أسعار الفلوس والأعلاف يثير غضب مربي الدجاج ومطالب بتدخل الدولة لوضع حد للاحتكار

مجتمع كتب في 12 فبراير، 2024 - 12:15 تابعوا عبر على Aabbir
الدجاج
عبّر ـ غزلان الدحماني

 

طالب مربو دجاج اللحم بالمغرب، الدولة بالتدخل لوضع حدا للاحتكار بمراجعة أثمان الأعلاف، وبإعفاء الكتاكيت دجاج اللحم من الرسوم الجمركية لخلق نوع من المنافسة، وذلك لتجاوز الأزمة الخانقة التي يعيشها المربي.

 

وعبّرت الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم، في بلاغ لها، توصل موقع ” عبّــر.كوم”، بنسخة منه، عن استنكارها لـ” غياب المنافسة في أثمان الفلوس والذي يتم تسويقه خارج الضوابط القانونية المنظمة للقطاع بأثمان خيالية والتي تقارب 7.00دراهم للكتكوت، بدل 3.00 دراهم”.

 

ويعرف القطاع، وفق الجمعية، عدة مشاكل من بينها تكلفة الإنتاج المرتفعة، بسبب ضعف جودة المواد المتداخلة في عملية إنتاج دجاج اللحم -( فلوس اليوم الواحد، والأعلاف المركبة)- وأيضا غلائهما. إضافة إلى ما يعرفه القطاع من العشوائية، وخصوصا تسويق الكتاكيت من طرف السماسرة خارج الضوابط القانونية، الأمر الذي ضاعف من خسائر المربين.

 

وقد كانت هذه المشاكل موضوع نقاش خلال لقاء تواصلي عُقد مؤخرا بين الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم ومربي جهة الرباط سلا زمور زعير، حيث أكد المربون أنه ورغم تراجع أسعار مداخلات إنتاج الأعلاف في السوق العالمية، إلا أن سعر الأعلاف المركبة في المغرب لم يعرف تراجعا، رغم الدعم المقدم للقطاع الفلاحي بمبلغ 10 مليارات درهم من طرف الحكومة والذي لم يصل المربي. وفق المصدر ذاته.

وشدد المربون على ضرورة مراجعة أثمان الأعلاف والتي يجب أن لا يتجاوز ثمنها حاليا 3.00 درهم بدلا عن الأثمان المفروض على المربي، وكذا إعفاء الكتاكيت دجاج اللحم من الرسوم الجمركية لخلق نوع من المنافسة، وبالتالي خفض أثمنته من 7.00 إلى 3.00 دراهم وهو الثمن الحقيقي الذي يجب أن يكون عليه.

 

كما طرح الحاضرون، خلال اللقاء التواصلي، مسألة فعالية اللقاحات والأدوية ومقاومتها من طرف القطيع وعدم فعاليتها. ليتم عقد جلسة مفتوحة مع أحد البياطرة الخبراء في مجال قطاع الدواجن تم من خلاله الإجابة عن مجموعة من الأسئلة العالقة والخاصة دور وفعلية اللقاح بالنسبة لدواجن.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع