عوامل تؤجل رحيل “حاليلوزيتش” عن المنتخب المغربي وبديل المرحلة المقبلة

عوامل تؤجل رحيل "حاليلوزيتش" عن المنتخب المغربي وبديل المرحلة المقبلة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

1 أبريل 2021 - 8:30 م

الحسين ابن داود – عبّر

 

اعتبر عدد من المتتبعين للشأن الكروي ببلادنا، أن المنتخب الوطني المغربي، طوال موسم ونصف والذي تولى فيه “وحيد حاليلوزيتش” زمام الإشراف عليه، لم يشهد أي تطور في مستواه ولم يقدم أي مؤشرات إيجابية تشفع له للاستمرار على رأس العارضة التقنية للمنتخب الوطني.

ويعم سخط عارم الجماهير المغربية، التي بدأت تطالب برحيل  “وحيد”، رغم نجاح المنتخب في كسب الرهان الأول والتأهل “لكان 2022” بذلك الأداء الباهت في المباريات الأخيرة، حيث أن مستوى المجموعة لم يتحسن كما أن المدرب لم يستقر على تشكيل ثابت، وبالتالي يرى المتتبعون أنه بات من الضروري البحث عن ربان جديد قادر على إعادة الفريق للسكة الصحيحة، لاسيما أن الاستحقاقات المقبلة لم يعد يفصلنا عنها إلا أشهر قليلة، لكن الجامعة الملكية لكرة القدم لحد الآن لا تزال متشبتة بالمدرب وقد يتأجل موعد الرحيل.

عوامل تؤجل رحيل “وحيد حاليلوزيتش” عن المنتخب المغربي وبديل المرحلة المقبلة:

  • عقد الأهداف

يمضي عقد المدرب مع الجامعة المغربية لكرة القدم الى غاية 2023، ويتقاضى وحيد راتبا شهريا قدر بـ 80 ألف دولار.

نال المدرب مكافأة قدرت بـ120 ألف دولار بعد التأهل الأخير للأسود الأطلس لكأس افريقيا المقررة ب الكاميرون 2022، ويتضمن العقد أيضا مكافأة اضافية حال التأهل لكأس العالم 2022 المقررة اجراؤها في قطر. وكذلك الفوز بكأس أمم أفريقيا 2023، وهو البند الذي يرجح كفة المدرب وحيد وسيكلف الجامعة تسديد مبالغ كبيرة يتضمنها عقده في حال الإقالة.

  • ضغط الوقت

لم يتبقى الا أيام قليلة عن انطلاق تصفيات المونديال 2022، وقد يكون الانفصال في هذا الوقت مغامرة لاسيما أن رهان التأهل للكاميرن 2022  تحقق.

  • بديل المرحلة حسب الجمهور

ترشح عدد من الجماهير “الحسين عموتة” كخيار بديل، لكن هذا الأخير مرتبط بعقد ساري المفعول الى غاية 2022 مع المنتخب المحلي وقد تتأجل هذه الخطوة لموعد لاحق.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب