عمل إعلامي في بولندا حول “الهولوكوست” يجلب انتقادات

نتفليكس

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

12 نوفمبر 2019 - 12:21 م

عبر ـ مواقع

بعث رئيس وزراء بولندا ماتيوس مورافيسكي، الإثنين، بخطاب رسمي إلى خدمة “نيتفلكس” لبث المواد الإعلامية عبر الإنترنت، للمطالبة بتصحيح الحقائق التي وردت بشأن المحرقة النازية لليهود (الهولوكوست) في سلسلة حلقات وثائقية بثتها الخدمة وتحمل اسم “الشيطان في المنزل المجاور”.

ونشر رئيس الوزراء البولندي نص الخطاب على صفحته على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي قائلا: “ربما يكون هذا الخطأ ليس له أهمية بالنسبة لصناع هذا العمل، ولكنه مدمر للغاية بالنسبة لبولندا”.

وقال مورافيسكي إن سلسلة الحلقات الوثائقية “الشيطان في المنزل المجاور” التي تتناول محاكمة جون ديمجانجوك الذي يشتبه أنه كان مجرم حرب نازي، تتضمن خريطة تشير بشكل غير صحيح إلى مواقع العديد من معسكرات التعذيب النازية داخل الحدود الحالية لبولندا.

وأضاف أن هذه الخريطة تخدع المشاهدين للاعتقاد أن بولندا مسؤولة عن إقامة هذه المعسكرات وصيانتها، وكذلك عن ارتكاب الجرائم داخلها.

وقال مورافيسكي: “نظرا لأن بلادي لم تكن موجودة في ذلك الوقت كدولة مستقلة، ولأن ملايين البولنديين قتلوا في تلك المواقع، فإن هذه المادة الشيطان في المنزل المجاور لا تقل عن إعادة كتابة التاريخ”.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن المتحدث باسم “نيتفلكس” قوله إن “الشركة تدرك المخاوف بشأن البرنامج، وتبحث هذه المسألة حاليا بشكل عاجل”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )