عمر الشرقاوي يفضح حزب الإسلاميين و إدعائه الحرص على المال العام

عبّر من الرباط

كشف استاذ القانون الدستوري،عمر الشرقاوي، أن فريق حزب العدالة و التنمية، بالبرلمان يكلف دافعي الضرائب، ما يناهز 12 مليار سنتيم سنويا.

و اضاف المحلل السياسي، من خلال تدونية على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، ان نواب الحزب الإسلامي يكلفون خزينة الدولة مليار سنتيم شهريا، حيث قال”لمعلوماتكم فريق العدالة والتنمية بمجلسي البرلمان يكلفان الدولة مليار سنتيم شهريا كتعويضات شهرية والدعم المالي للفريقين وامتيازات برلمانييهم في المازوط والاوطيلات والطعام وتعويضات سفريات الخارج. والحصيلة صوتكم همزتنا للتبراع والتمتع بالحياة على ظهوركم ايها السذج”

و أردف الشرقاوي تدوينته الأولى بتدوينة أخرى، حيث كتب “دبا الرموز البرلمانية للبيجيدي يلهطون ثلاث تعويضات واربع حتى افسدت اخلاق بعضهم، وحينما تنتقد هاته اللهطة يصفونك بانك تستهدفهم وتخدم اجندة رأس السنة”

 

سأظل اتابع البيجيدي في موضوع تعدد التعويضات حتى يقتنع ان القانون لا يبرر اللهطة وان لهفة التعويضات غير مشروعة وهي في حكم الفساد الحلال او زواج الفاتحة او زواج المتعة. ولن يهدأ لي بال حتى انزع عنهم لهطتهم ويقبلوا بتغيير القانون الذي وضعته حكومة بنكيران وليس حكومة اخرى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق