الرئيسية في الواجهة عمالة مراكش..انجاز 1031 مشروعا خلال المرحلتين الأولى والثانية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

عمالة مراكش..انجاز 1031 مشروعا خلال المرحلتين الأولى والثانية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

كتب في 20 مايو 2019 - 5:30 م

عبّر-و م ع

 

 

بلغت حصيلة المشاريع المنجزة في إطار المرحلتين الأولى والثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى عمالة مراكش، ما مجموعه 1031 مشروعا ونشاطا تنمويا بتكلفة مالية ناهزت 7, 1 مليار درهم، ساهم فيها صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 85 مليون درهم.

 

 

وبلغ عدد المستفيدين من هذه المشاريع، حسب معطيات تم تقديمها مؤخرا بمناسبة تخليد الذكرى ال14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ما يقارب 920 ألف شخص، وهمت دعم الولوج الى الخدمات الاجتماعية الأساسية، من ضمنها الصحة ( 4 في المائة)، والماء الصالح للشرب ( 12 في المائة) والكهربة ( 9 في المائة) والطرق ( 17 في المائة) والتعليم والتكوين ( 19 في المائة)، علاوة على العناية بالأشخاص الذين يوجدون في وضعية الهشاشة ودعم التنشيط الثقافي والرياضي للقرب( 12 في المائة) والمراكز الاجتماعية ( 10 في المائة)، وكذا دعم الأنشطة المدرة للدخل ( 11 في المائة) وتقوية الكفاءات والقدرات المحلية.

 

 

وبخصوص الولوج للخدمات الصحية، ساهمت المبادرة الوطنية لتنمية البشرية في اقتناء 27 سيارة اسعاف، وتهيئة وتوسيع سبعة مراكز صحية وتهيئة وتجهيز مركزين لتصفية الدم واحداث عشرة مراكز للاسعافات الأولية وتجهيز 14 مركزا صحيا واحداث مركزين للترويض وتقويم الأعضاء.

 

 

وبالنسبة لدعم التمدرس، ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إحداث وتأهيل ستة دور الطالب والطالبة واقتناء 66 سيارة للنقل المدرسي واحداث وتجهيز 33 قسما للتعليم الأولي وتأهيل 141 مؤسسة ابتدائية وتأهيل 16 ثانوية إعدادية.

 

 

أما بشأن دعم الولوج للمنشآت الرياضية والثقافية، فقد تم احداث 93 ملعب للقرب واحداث تسع قاعات مغطات للرياضة، وتأهيل سبعة دور للشباب واحداث خمسة منتزهات رياضية، واحداث وتأهيل سبعة أندية نسوية وخمسة مراكز اجتماعية، بالاضافة الى احداث ثلاثة مسابح جماعية ومسبح مغطى، واقتناء 8 سيارات لنقل الفرق الرياضية واحداث أربع مكتبات للقرب ومكتبة متنقلة واحداث وتأهيل معهدين للموسيقى ومسرح للهواء الطلق وذلك بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

 

كما أولت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أهمية كبيرة للأشخاص في وضعية هشاشة، وذلك من خلال مساهمتها في احداث وتأهيل ثلاثة مراكز للعناية بالأطفال المتخلى عنهم، وإحداث وتأهيل سبعة مراكز للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وإحداث وتأهيل مركزين للعناية بالنساء في وضعية هشاشة وأربعة مراكز للعناية بالأشخاص المعاقين جسديا وأربعة مراكز للشباب بدون مأوى وأطفال الشوارع، وثلاثة مراكز للعناية بالأشخاص المسنين.

 

 

وبخصوص المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفي إطار تفعيل برنامج العمل برسم سنة 2019 (الشطر الأول)، فقد تمت برمجة 25 مشروعا بكلفة مالية قدرها 28 مليون درهم من تمويل المبادرة الوطنية، حيث تهدف هذه المشاريع الى تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية بالوسط القروي الأقل تجهيزا ومواكبة الأشخاص في وضعية الهشاشة، إضافة الى تعزيز هياكل دعم الرعاية الصحية لفائدة الأمهات والنساء الحوامل، ودعم التمدرس من خلال احداث 37 وحدة للتعليم الأولي بالوسط القروي وتحسين وتجويد خدمات ثلاثة دور للطالب والطالبة وتجهيز مجموعة من المرافق الاجتماعية التي أحدثت من طرف شركاء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار الالتقائية.

 

.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي