علم “البوليساريو” بمعرض الكتاب بالبيضاء يخلق الجدل ووزارة الاتصال ترد

صفاء بالي ـ عبّــر 

تداولت مجموعة من المنابر الإعلامية خبر تضمن أحد الكتب المعروضة بالرواق المصري لعلم البوليساريو، وتقزيم خريطة المغرب لإقحام العلم الوهمي على واجهة كتاب يتطرق لدور عدد من البلدان الإفريقية في تحرر القارة السمراء من ربع الاستعمار الغربي، مشيرة إلى أن واجهة الكتاب وضعت أعلام البلدان الإفريقية على خرائطها الجغرافية ومن بينها علم “البوليساريو”.

وردت وزارة الثقافة والاتصال في بيان لها توصلت “عبّــر.كوم” بنسخة منه، على هذه الأخبار مؤكدة بعدم وجود أي كتاب يتضمن خريطة المغرب مبتورة، مؤكدة أن لجنة المراقبة قامت بمراقبة جميع الكتب المعروضة ضمن رواق البيع الخاص بالناشرين، فإنها تأكدت من عدم تواجده في تلك الأروقة.

وأوضحت الوزارة أن المديرية تؤكد على أن اللجنة المشتركة بين مختلف القطاعات الحكومية، قد اشتغلت لمدة ثلاثة أشهر، وذلك وفق المعايير القانونية المنظمة للمعرض، وتماشيا مع مقتضيات دفتر التحملات المرتبط به، وكذا بنود قانون الصحافة والنشر، وقامت في هذه الفترة بسحب بعض النسخ التي كانت ستعرض في المعرض.

وخلق خبر دس علم “البوليساريو” وبتر خريطة المغرب استنكارا من قبل المغاربة، كونه محاولة للتطبيع والاعتراف بالدولة الوهمية، وذلك في مناسبة ثقافية، دولية تحتضنها مدينة الدار البيضاء المغربية.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.