الرئيسية في الواجهة عضو سابق بجماعة العدل و الإحسان يعلن عن موعد نهاية العالم

عضو سابق بجماعة العدل و الإحسان يعلن عن موعد نهاية العالم

كتب في 23 مايو 2019 - 12:15 م

محمد بن حساين

 

أعلن عضو سابق بجماعة العدل و الإحسان المحظورة، أن يوم الجمعة  من الأسبوع القادم و الذي يصادف اليوم السابع و العشرين من شهر رمضان المبارك، هو يوم القيامة، مطالبا سكان العالم بالاستعداد له.

 

العضو السابق بجماعة و العدل و الإحسان، و المقيم بالديار الأمريكية، كان قد ظهر في بث مباشر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يدعو فيه المسلمين و المسيحيين و اليهود إلى إعداد العدة من أجل استقبال يوم القيامة و الدخول للجنة.

و تجدر الاشارة إلى أن المعني بالأمر كان عضو بارز بالجماعة، و كان يشغل رئيس جمعية المدونين المغاربة، قبل أمن ينخرط في مع حركة 20 فبراير، لينتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تفاجأ أصدقائه بتحوله من الإسلام إلى الإلحاد، قبل أن يخرج مساء أمس ليعلن للعالم نهاية العالم، و  أن “سيدنا قدر”، الذي وصفه بأ نصفه إله ونصفه بشر، سينزل ليلة الجمعة المقبل، وسيعلن المعجزة الكبرى، بقيام القيامة، وتحول الأرض إلى جنة لانصب فيها ولا وصب.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي