عضو اللجنة العلمية والتقنية لكورونا يزف خبرا سارا للمغاربة: بإمكاننا العودة للحياة الطبيعية بنهاية شهر رمضان

تقارير كتب في 11 مايو، 2021 - 22:06
عضو اللجنة العلمية والتقنية لكورونا

زربي مراد – عبّر

 

توقع البروفسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية، أن تطبق الحكومة عددا من الاقتراحات مع نهاية رمضان، مع إمكانية التخفيف التدريجي من القيود التي فرضتها على المواطنين بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا.

الإبراهيمي وفي منشور له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أعرب عن تفاؤله بعودة الحياة بشكل طبيعي بعد استقرار الوضعية الوبائية بالمغرب، بناء على الأرقام التي يتم تسجيلها بشكل يومي من طرف وزارة الصحة.

و قال عضو اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة كورونا، أنه “أمام استقرار العدد الأسبوعي للوفيات والمرضى في وضعية حرجة، لا يسعنا إلى أن نخفف من الإجراءات والقيود بعد شهر رمضان الكريم.

و أشار إلى أنه “بنهاية شهر رمضان ومع استمرار الحالة الوبائية في شبه استقرار للأرقام والبيانات وتمكننا من تسريع عملية التلقيح، نكون قد وطدنا مكاسبنا من الناحية العملية، ويمكن أن نجازف ونبدأ بتخفيف بعض الإجراءات”.

و أضاف الإبراهيمي قائلا:”أظن أنه بإمكاننا وفي مقاربة تدرجية في الزمان و المكان، أن نقوم بفتح المساجد لجميع الصلوات وقراءة الورد القرءاني اليومي وللدروس الدينية ومحو الأمية لتلعب المساجد دورها المجتمعي الكامل، وفتح المقاهي والمطاعم لمدة زمنية أطول عسى أن تستعيد كثيرا من عافيتها، والسماح بالتجمعات في الهواء الطلق، والسماح بالتجمعات بأعداد معقولة داخل الأماكن المغلقة، ورفع قيود التنقل داخل و بين الجهات الخضراء.

و شدد البروفسور الإبراهيمي على أنه “لا يمكن أن تبقى حدودنا مغلقة إلى ما لا نهاية، ولاسيما أن الدول الأوروبية ستبدأ بفتحها، وسنفقد من تنافسيتنا السياحية ونحن و الحمد لله في وضعية وبائية أفضل منهم”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع