fbpx

عصيد يستفز مشاعر المغاربة والمسلمين..دافع عن الرئيس الفرنسي واتهم النبي محمد ﷺ بالقتل واغتصاب الأطفال!!

عصيد

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

29 أكتوبر 2020 - 7:34 م

زربي مراد ـ عبّر

 

كعادته في استغلال أي حدث للنيل من النبي صلى الله عليه وسلم وأحكام الدين الإسلامي، لم يفوت الناشط الأمازيغي أحمد عصيد، واقعة الرسومات الفرنسية المسيئة لنبي الإسلام وحالة الغضب التي أثارتها في نفوس المسلمين، للتهجم على سيد الخلق واستفزاز مشاعر المغاربة خاصة والمسلمين عامة.

والمثير، أن عصيد اختار ليلة احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي الشريف، ليشارك تدوينة لشخص متطرف تهاجم النبي صلى الله عليه وسلم بشكل مستفز، وتتهمه باغتصاب الأطفال والزواج بنساء من قتلهم.

وبالمقابل، حاول الدفاع عن عن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مفضلا الأخير على سيد الخلق الذي ألصق به تهما يبقى الأنبياء والمرسلون معصومون عنها.

وسبق لعصيد أن وصف رسائل النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالإرهابية، قبل أن يسارع إلى حذف المنشور بعدما انهالت عليه التعليقات الشاجبة لهذا التطرف بحق نبي الرحمة الذي نشر العدل في الأرض.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب