fbpx

عصابات الكنوز تخرب ضريح ولي صالح وتعبث بعظامه بأكادير

عصابات الكنوز تخرب ضريح ولي صالح وتعبث بعظامه بأكادير

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

19 أغسطس 2020 - 11:36 م

زربي مراد ـ عبّر

 

أقدم مجهولون، ليلة الإثنين الماضي، على التسلل إلى ضريح الولي الصالح سيدي الحسن بن عيسى، المتواجد بمقبرة “لوضا ايمسكر” بجماعة “ايموزار اداوتنان” بأكادير، على نبش القبر بالفؤوس والمعاول وسرقة بقايا العظام وتخريب التابوث، مخلفين أكواما من الأحجار والأتربة.

وفي هذا الصدد، استنكرت “جمعية الشرفاء الأدارسة” ما أسمته العمل الإجرامي، الذي يمس بحرمة القبور والاعتداء على الاضرحة القديمة التي تصنف نوعا من التراث.

ودعت الجمعية ذاتها في بلاغ لها إلى فتح تحقيق في الموضوع، ومتابعة الجناة المحتملين، والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه المس بحرمة الموتى.

ومباشرة بعد علمها بالحادث، شرعت السلطات المحلية في فتح بحث و تحقيق معمق بتنسيق مع الدرك الملكي ومندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية لاكادير، من أجل الوقوف على المسبات والدوافع الحقيقية لتخريب قبر الضريح المذكور.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب