fbpx

عدوى الاحتجاجات على أسعار الوقود تنتقل إلى بلجيكا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

23 نوفمبر 2018 - 9:10 ص

عبّر-متابعة 

شارك المئات من مواطني بلجيكا في أعمال الشغب التي وقعت قرب مدينة نيفيل جنوبي العاصمة بروكسل، احتجاجا على رفع أسعار المحروقات وخاصة البنزين.

 

ووقعت الاشتباكات بين 400 من المشاركين في الاحتجاجات من جهة وقوات الأمن من جهة أخرى بالقرب من المدينة التي يوجد بها أكبر محطة تكرير، وقام المتظاهرون برمي عناصر الشرطة بالزجاجات الحارقة، وحطموا نوافذ السيارات بالقضبان الحديدية.

 

ولوحظ أن المشاركين في أعمال الشغب كانوا منظمين، إذ استخدموا مصابيح الليزر وأجبروا مروحية تابعة للأجهزة الأمنية على الابتعاد، وقطعوا الطريق إلى العاصمة بروكسل، وعطلوا سير أكثر من 400 شاحنة.

 

وذكرت القنوات المحلية أن زهاء 120 من رجال الشرطة وصلوا إلى مكان الاحتجاج، واستخدموا خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، فيما أعلنت السلطات إلقاء القبض على 30 شخصا ممن شاركوا في الشغب.

 

ويؤكد البعض أن الحركة الاحتجاجية انتقلت إلى بلجيكا من فرنسا، فيما يشدد الفرنسيون على أن حركة احتجاجهم على ارتفاع أسعار الوقود في بلادهم، لا تمت بصلة لما يحدث في بلجيكا

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )