عبد الرزاق مقري: الحزب الاسلامي بالجزائر يريد الحكم ويرفض المشاركة في الحكومة فقط

أخبار عربية كتب في 30 يونيو، 2021 - 23:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
مقري

عبّــر ـ متابعة

 

اختارت حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي بالجزائر، الذي يتزعمها، عبدالرزاق مقري، رفض المشاركة في الحكومة الجزائرية المرتقبة، والاصطفاف في المعارضة، مؤكدا أن حزبه سيصل يوما إلى السلطة.

 

وصرح عبدالرزاق المقري ، خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الأربعاء 30 يونيو،أن حزبه يرفض المشاركة في الحكومة “لأنه يريد المشاركة في الحكم وليس في الحكومة فقط”مؤكدا أن “حزبه سيصل يوماً ما إلى السلطة، ويرى ذلك رأي العين”، مُعلناً دعمه الكامل لتبون فيما يخص التنمية، والتهديدات الخارجية، وتهديد الوحدة الوطنية.

 

وكشف مقري أن “ما توصل إليه من خلال المشاورات مع الرئيس هو أن حزبه كان سيكون مجرد واجهة للحكم، ولن يكون مؤثراً في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي، مبينا أن “تبون كان متمسكاً ببرنامجه الذي يتكون من 54 وعداً انتخابياً، ورفض التفاوض حول برنامج الحركة للوصول إلى توافق”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع