عباس الوردي لـ”عبّـر”: القاسم الانتخابي على أساس المسجلين سينهي العزوف السياسي

سياسة كتب في 15 مارس، 2021 - 14:30
عباس الوردي

عبد العالي الشرفاوي ـ عبّــر

 

قال عباس الورد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، إن اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين سيقلص ظاهرة العزوف السياسي، حيث سيكون دافعا لإقناع المواطنين بالمشاركة في الانتخابات واختيار الأنسب والأصلح في تدبير شؤونهم.

 

وأوضح عباس الوردي في حديث لـ”عبّر.كوم”، أن مستقبل العمليات الانتخابية ستكون لها مجموعة من الإسقاطات، وسيكون وقعها إيجابي بالنسبة للأحزاب غير الممثلة في مما سيؤدي لا محالة إلى بروز نخب سياسية جديدة لم تكن بالامس القريب لها بصمة داخل المشهد التشريعي.

 

وأعرب المتحدث عن تكهنه أن اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين ستكون دافعا للمواطنين لانتخاب الأنسب والأصلح في تدبير شؤونهم، وتسهم في الإقلاع عن ظاهرة العزوف السياسي، مؤكدا أن هذا لا يستهدف العدالة والتنمية كما يروج له وإنما يأتي تجاوبا مع التعددية الحزبية التي يعرفها المغرب والتي من صالح جميع الأحزاب.

 

كما يؤكد الأستاذ الجامعي في هذا السياق أن الأحزاب من حقها أن تتمثل داخل قبة البرلمان وعلى أساس ذلك يمكنها تقديم وجهات نظرها ولما لا حجز مقعد لها في التشكيلة الحكومية المقبلة، مشددا على أن المتغيرات ليست بقران منزل، وبالتالي فالقانون يتغير حسب اختيار أغلبية الأصوات داخل قبة البرلمان، يقول عباس الوردي.

 

وقد صادق البرلمان الأسبوع المنصرم على قرار اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين عوض الأصوات المعبر عنها، والتي اعترض عليها حزب العدالة والتنمية دون جميع الأحزاب، والذي أعلن رفع الملف إلى المحكمة الدستورية للبث في مشروعيته الدستورية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع