‪ ‪

عاشق يقتل خليلته باشتوكة

التجنيد

 

عبّر ـ صحف

 

اتهمها بالخيانة فاعتدى عليها وبلغ عن جريمته

أجهز شخص بدوار أيت واكمار بالجماعة الترابية وادي الصفا بإقليم اشتوكة آيت بها، على خليلته المتحدرة من إقليم طاطا، والمولودة في 1992، موجها لها ضربات على الرأس، مستعملا الكأس التي يعاقر بها الخمر رفقة عشيقته ليلة الأحد الماضي، وتوفيت الخليلة إثر تلك الضربات حوالي الساعة السابعة صباحا.

وأوضحت مصادر”الصباح” أن العاشق القاتل، المتحدر من منطقة بنسركاو، والذي يبلغ 34 سنة من العمر، وجه لمحبوبته طعنات قاتلة، بسبب خلاف بينهما، في جلستهما الخمرية. وفي تفاصيل عملية الإجهاز، أفادت المصادر أن العاشق القاتل، وجه تهمة الخيانة إلى محبوبته، لترد عليه بالمثل، متهمة إياه بالخيانة، مما جعل التوتر يسود الليلة الغرامية، فيوجه لها في البداية صفعة قوية على خدها.
وواصل اعتداءه عليها بتوجيه ضربة إلى الرأس، مستعملا الكأس التي كان يعاقر بها الخمر. وقام بعد أن ندم على فعلته بمواساتها، قبل أن تخلد إلى النوم. وأضافت المصادر أن الفتاة الهالكة، وهي أم لطفلين، نامت قبل أن تفقد وعيها، مما أصاب العاشق بالخوف والهلع، وهو الوضع الذي جعله يتوجه إلى مركز الدرك الملكي بالقليعة للتبليغ عن جريمته.

وأفادت المصادر أن الأم فارقت الحياة، داخل منزل عشيقها في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، وجاء ذلك حسب المصادر ذاتها، إثر جلسة خمرية جمعتهما بمنزل المتهم ليلة الأحد الماضي.

وحلت عناصر المركز الترابي لدرك بيوكرى والسلطة المحلية بالمكان، وعاينت الجثة مضرجة في الدماء، ونفذت عملية رصد موقع الجريمة لجمع الأدلة العلمية لوقوع الجريمة، وفتح تحقيق قضائي في ظروف وملابسات مقتل العشيقة. ويرتقب أن يقرر الوكيل العام إعادة تمثيل الجريمة التي نفذها العاشق في حق خليلته.

وأمرت فرقة الدرك الملكي بنقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى الإقليمي ببيوكرى، قصد إخضاعها للتشريح الطبي. تم وضع المشتبه في ارتكابه جريمة القتل، تحت تدابير الحراسة النظرية، ووضعه رهن إجراءات التحقيق التي يتم إجراؤها، من قبل النيابة العامة المختصة، لإحالته على الوكيل العام بالمحكمة الاستئنافية بأكادير.


مواجهة بين الشرطة وبزناس في كازا واجه الامنيين بالسلاح

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق