عاجل..موظفة بمقاطعة سيدي مومن تضرم النار بجسدها احتجاجا على توقيفها من العمل

عبّــر ـ متابعة

عمدت موظفة بمصلحة تصحيح الإضرام إلى إضرام النار في جسدها زوال يومه الأربعاء، أمام مقاطعة سيدي مومن، وذلك على خلفية توقيفها من العمل لوجود مشاكل بينها وبين بعض المسؤولين، حسب مصدر مطلع.

وأوضح المصدر أن الموظفة أربعينية وأن الحروق التي أصيبت على مستوى الوجه بحروق من الدرجة الأولى استدعت نقلها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات لتلقي الإسعافات الضرورية.

وفتحت السلطات الأمنية تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابساته، وجدير بالذكر أن طريقة الاحتجاج بإضرام النار بالجسد باتت متداولا بشكل مفرط في الآونة الأخيرة ويترتب عنها عواقب جسدية على الشخص تؤدي في أغلب الحالات إلى الوفاة.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.