fbpx

عاجل.. السلطات بخنيفرة تعلن عن اجراءات جديدة بعد تطور الوضعية الوبائية بالإقليم

خنيفرة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 سبتمبر 2020 - 12:55 م

عبد العزيز أمزاز-عبّـــر

 

 

في ظل التطور الملحوظ الذي عرفته الوضعية الوبائية بإقليم خنيفرة، بسبب ارتفاع عدد الإصابات والوفيات الناتجة عن مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، خصوصا بمدينة خنيفرة. وبناء على خلاصات اجتماع لجنة اليقظة على المستوى الإقليمي، فقد تقرر اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الإضافية، مع الإبقاء على أخرى سارية المفعول، وذلك من أجل الحد من انتشار الفيروس على مستوى النفوذ الترابي للإقليم.

 

وحسب مصادر خاصة’ لموقع “عبّر.كوم” فإن هذه الإجراءات الجديدة المعلن عنها صباح اليوم الثلاثاء 22 شتنبر الجاري، ستدخل حيز التطبيق ابتداء من يوم الخميس 24 شتنبر 2020، على الساعة الثانية عشرة زوالا، وتضم الاستمرار في منع التنقل من و إلى مدينتي خنيفرة ومريرت إلا بعد الحصول على رخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، باستثناء الحالات التالية:
• قطاع نقل البضائع والمواد الأساسية و الخدمات؛
• التنقلات ذات الطابع المهني أو تلك التي تبررها ضرورة المصلحة؛ و التنقلات الخاصة بالحالات الإنسانية؛
• والتنقلات المرتبطة بالدخول الجامعي والمدرسي.

 

الى جانب ذلك فقد تقرر الاستمرار في التوقف عن استغلال النقل العمومي المشترك بين الجماعات بواسطة حافلات شركة الكرامة، وذلك ما بين مدينة خنيفرة ومدينة مريرت من جهة وما بين هاتين المدينتين وجميع المراكز التابعة للإقليم من جهة ثانية، إضافة الى تحديد توقيت إغلاق المقاهي والمطاعم بمدينة خنيفرة في الساعة التاسعة ليلا؛ ومنع الولوج إلى الساحات الخضراء والفضاءات العمومية ابتداء من الساعة التاسعة ليلا بالنسبة المدينة خنيفرة، والتوقف مؤقتا عن استغلال كل من السوق الأسبوعي أحطاب بمدينة خنيفرة، والسوق الاسبوعي
بمدينة مريرت ؛ فيما تغلق أسواق القرب و “السويقات” على الساعة الخامسة مساء بالمدينتين، وإغلاق المحلات التجارية والاسواق الكبرى بمدينة خنيفرة على الساعة السابعة مساء؛ والإغلاق المؤقت القاعات الحلاقة و التجميل والحمامات بمدينة خنيفرة.

 

ونظرا لتسجيل عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس كورونا بكل من حي أساکا ، حي الفتح وحي الروضة بمدينة خنيفرة، يخضع تنقل الساكنة، من وإلى هذه الأحياء لترخيص تصدره السلطات المحلية المعنية، باستثناء التنقلات لأغراض مهنية، صحية أو من أجل التزود بالمواد الاساسية، إضافة الى اعتماد التعليم عن بعد، مؤقتا، على مستوى المؤسسات التعليمية بهذه الإحياء.

 

وأضافت ذات المصادر، أنه تم منح السلطات الادارية المحلية و السلطات الأمنية، وكافة المؤسسات و الإدارات المعنية، حق التدخل كل في مجال اختصاصه، بتنسيق مع المصالح الجماعية من أجل الحرص على تنفيد هذه القرارات، وذلك ابتداء من يوم الخميس 24 شتنبر 2020، على الساعة الثانية عشرة زوالا.

 

وتهيب السلطات المحلية بالمواطنين احترام التدابير الاحترازية و الوقائية و تدعو كافة الفعاليات و القوى الحية للانخراط بقوة في عمليات التحسيس و التوعية لمواجمة هذا الوباء الفتاك.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب