طبيب منتخب البرازيل يكشف مدة غياب نيمار عن الملاعب

عبّر ـ وكالات 

 أعلن طبيب منتخب البرازيل اليوم الخميس أن المهاجم البرازيلي الدولي الشهير نيمار سيحتاج لثلاثة أشهر للتعافي بعد العملية الجراحية التي سيخضع لها في البرازيل لعلاج كسر في القدم والتواء في الكاحل.
وبعد العملية سيدخل مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم في سباق مع الوقت من أجل الانضمام لمنتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا والتي تنطلق في 14 يونيو حزيران.
ووصل نيمار الى ريو دي جانيرو فجر الخميس، يرافقه طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو الاسمر الذي من المقرر ان يجري له العملية الجراحية بعد غد السبت .
وكان أغلى لاعب في العالم قد تعرض لالتواء في الكاحل وشق في مشط القدم خلال مباراة في الدوري المحلي الأحد ضد مرسيليا، وأعلن ناديه ليل أمس الأربعاء انه سيجري عملية جراحية في البرازيل “في نهاية الأسبوع”. وعلى رغم ان الغياب يعني ابتعاد نيمار (26 عاما) عن أبرز مباراة قارية لناديه، أي إياب دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الاسباني حامل اللقب والفائز ذهابا 3-1، الا ان التقارير أفادت ان لاعب برشلونة الاسباني السابق والمقربين منه فضلوا إجراء العملية لضمان توافر اللاعب بكامل جاهزيته البدنية مع المنتخب في مونديال روسيا بدءا من 14 يونيو.
وأكد الأسمر أن العملية ستجرى السبت، مشيرا إلى أن مدة التعافي “ستراوح بين شهرين ونصف شهر، وثلاثة أشهر”، مضيفا ان الشق “ليس بسيطا”، ويطال “عظمة مهمة في وسط القدم”. وفي حال امتدت مدة التعافي إلى حدها الأقصى المتوقع، سيكون في امكان نيمار العودة إلى اللعب مطلع يونيو، أي قبل أقل من أسبوعين من انطلاق المونديال الروسي، ما يطرح أيضا علامات استفهام حول تأثير غيابه على الاستعدادات البرازيلية لكأس العالم.
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.