طارق رمضان يقر بإقامة علاقة جنسية بـ”التراضي” مع إحدى “ضحاياه”

عبّـــر _ وكالات 

أقرَّ طارق رمضان، حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، بإقامة علاقة جنسية بـ”التراضي” مع ضحيته الثالثة ضمن القضايا المنظورة ضده في فرنسا، لينجو من تهمة الاغتصاب.

واعترف رمضان بإقامة هذه العلاقة مع المشتكية الثالثة، وذلك خلال استجواب رسمي أمام قضاة التحقيق.

ويوجد طارق رمضان (55 عاماً) في سجن فلوري ميروجيس بمدينة ايسون الفرنسية، تحت الملاحظة الطبية بسبب إصابته بمرض “التصلب المتعدد”.

وكان رمضان ينفي وجود أي علاقة مع المشتكيات اللائي اتهمنه بالاغتصاب، وهن الكاتبة الفرنسية هيندا عياري، وكريستيل، وامرأة في سويسرا وأخرى في الولايات المتحدة.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.