ضربة جديدة لزيان بعد التحاق مناضلي حزبه بالجديدة بالحركة التصحيحية

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
بلاغات زيان تحدثت عن كل شيء وخرست عن القضية الأولى للوطن

تابعنا على جووجل نيوز

25 ديسمبر 2020 - 11:30 ص

عبّــر – متابعة

 

 

تتوالى الضربات التي يتلقاها محمد زيان المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، بعد اقحامه للحزب في صراعاته الشخصية ومشاكله المهنية، حيث أعلنت التنسيقية الإقليمية للحزب وتنسيقية الشبيبة بالجديدة، التحاقهما بالحركة التصحيحية التي يعرفها الحزب والمناهضة لمحمد زيان.

 

وأعلنت التنسيقيتين في بلاغ مشترك بينهما، عن التحاقهما بشكل رسمي بالحركة التصحيحية، رفقة أعضاء من المجلس الوطني وأعضاء المكاتب وفروع الحزب بكل الجماعات الترابية بإقليم الجديدة.

 

وذكر البلاغ الذي يتوفر موقع “عبّــر.كوم” على نسخة منه، أنه وبعد الإجتماعات المتكررة التي عقدتها التنسيقية الإقليمية وتنسيقية الشبيبة، أعلن أعضاء المجلس الوطني ورؤساء المكاتب المحلية بالجماعات الترابية التابعة للإقليم الجديدة والمكونين لهذه التنسيقيات، رفضهم التام للقرار الغير الحكيم الذي اتخذه الأمين العام للحزب بطرد العضوين اسحاق شارية وأنوار بن بوجمعة من المكتب السياسي للحزب.

 

وأضاف البلاغ أيضا، أن التنسيقية الإقليمية وتنسقية الشبيبة أعلنا عن التحاقهما بالحركة التصحيحية من أجل مصلحة الحزب مع رفضهم التام المساس بالمؤسسات الدستورية ورفض الانفراد بالقرارات وخلط ما هو مهني بما هو حزبي.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب