ضحية ثانية لمطلق الرصاص بكلميم تفارق الحياة

عبّــر ـ متابعة

فارق أحد ضحايا مطلق الرصاص بكلميم الحياة زوال أمس السبت بالمستشفى العسكري بالرباط بعدما نقل إليه في وضعية صحية حرجة، بسبب طلقات نارية أصابت على مستوى الصدر، حسب مصادر متطابقة.

وكشفت المادر أن الهالك خمسيني وأنه عسكري متقاعد أدخل المستشفى العسكري بكلميم قبل أن يتدهور وضعه الصحي ويتم نقله للرباط عبر مروحية.

 

ويذكر أنها الحالة الثانية التي تلقى مصرعها بعد وفاة شخص بعين المكان بحي الكويرة بعد تلقيه لثلاث رصاصات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق