ضحايا بوعشرين يطالبنه بمليار سنتيم كتعويض

الأولى كتب في 18 أكتوبر، 2018 - 20:10 تابعوا عبر على Aabbir
رفع عقوبة بوعشرين مندوبية

عبّر من الرباط

كشفت المحامية أمينة الطالبي، عضو هيأة الدفاع عن ضحايا، بوعشرين، أن هذه الأخيرة قد حددت  مبالغ التعويض لفائدة المطالبات بالحق المدني في خمسة ملايين درهم، بالنسبة للضحية أسماء الحلاوي، وثلاثة ملايين درهم بالنسبة للضحيتين سارة لمرس وخلود الجابري، ومليوني درهم بالنسبة لنعيمة الحروري.

المحامية الطالبي، حسب ما أوردته بعض المصادر، قالت إنها تابعت عملية عرض الفيديوهات مِن طرف المحكمة، وسجلت ما كان يروج فيها من أحاديث وما تابعته مِن مشاهد، حيث بينت للمحكمة، خلال مرافعتها، ومن خلال الأشرطة الجنسية للمتهم، «صحة الوقائع»، حيث إن الفيديوهات «تضمنت حديثا للمتهم مع إحدى المُسْتَغَلات عن اسم أحد المستخدمين، وعن أشياء تتعلق بالعمل، حيث تخاطبه أحدى المصرحات باسمه، وهو يخاطبها باسمها».

كما أشارت المحامية ذاتها إلى واقعة مطالبة الدفاع للمحكمة خلال عرض الفيديوهات لشريط «عند ظهور صورة لإحدى المصرحات التي تنكر وجودها في هذا الملف».

وفِي تبرير حجم المبالغ المطالب بها كتعويض قالت الطالبي إن «المشرع المغربي، ونظرًا لخطورة جريمة الإتجار في البشر، ذهب بعيدا نظرا للآثار التي تخلفها على المجتمع، لذلك اعتبر أن جزاءها يشمل العقوبة والغرامة»، وأن عقوبتها ليس فيها اختيار بين العقوبة والغرامة، وإنما هما معا، حيث إن غرامتها تصل إلى 6 ملايين درهم.

وأضافت ان المسرع اعتبر إن كانت هناك مؤسسة أو شركة (شخصية معنوية)، استعملت في هذه الجريمة، يمكن الوصول إلى حلها ومصادرة أموالها.

اترك هنا تعليقك على الموضوع