صورة لحصة تدريبية تضم 18 فردا من الطاقم التقني للمنتخب المغربي تثير تساؤلات حول مهامهم وقيمة رواتبهم

صورة لحصة تدريبية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 مارس 2021 - 4:41 م

زربي مراد – عبّر

 

أثارت صورة توثق لإحدى الحصص التدريبية للمنتخب الوطني المغربي بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، استعدادا لمباراة منتخب بوروندي، لحساب تصفيات أمم أفريقيا 2021، (أثارت) جدلا كبيرا وسخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

و يظهر في الصورة المثيرة جدا، عدد كبير من أفراد الطاقم التقني، والذي وصل إلى 18 عنصرا، ما يعني أنه يوازي عدد لاعبي المنتخب تقريبا، هذا في وقت لا يتجاوز عدد أفراد الطاقم التقني لأشهر المنتخبات العالمية 5 إلى 8 عناصر على أبعد تقدير.

و عجت منصات التواصل الاجتماعي بالتعاليق المتسائلة عن الأدوار المنوطة بكل تلك العناصر وقيمة الرواتب التي يتقاضونها نظير تواجدهم ضمن الطاقم التقني للمنتخب المغربي.

و أجمعت تعاليق النشطاء المغاربة على اعتبار الاعتماد على ذلك العدد الكبير ضمن الطاقم التقني للمنتخب المغربي، تضييعا للمال العام، خصوصا في ظل تقديم كتيبة المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، لمستوى متذبذب.

و طالب كثيرون رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بضرورة تحديد مهام وراتب كل عنصر على حدا، تفعيلا لمبدأي النزاهة والشفافية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب