fbpx

صندوق “محمد السادس للاستثمار” يهدف لإخراج الاقتصاد الوطني من وضعية الركود

الخطاب الملكي

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

10 أكتوبر 2020 - 5:56 م

عبّر + دوزيم

 

قال جلالة الملك محمد السادس خلال خطاب افتتاح البرلمان اليوم الجمعة إن خطة إنعاش الاقتصاد ترتكز على صندوق الاستثمار الاستراتيجي، الذي دعا لإحداثه، والذي تقرر إطلاق إسم ” صندوق محمد السادس للاستثمار ” عليه.

وأضاف جلالته أن هذا الصندوق سترصد له 15 مليار درهم من ميزانية الدولة وسيتم تخويله الشخصية المعنوية، مشيرا إلى أن هذا الصندوق يهدف إلى القيام بدور ريادي في النهوض بالإستثمار، والرفع من قدرات الاقتصاد الوطني، من خلال دعم القطاعات الانتاجية، وتمويل ومواكبة المشاريع الكبرى، في إطار شراكات بين القطاعين العام والخاص. ولتوفير الظروف الملائمة لقيام هذا الصندوق بمهامه، على الوجه الأمثل.

وقال الباحث الاقتصادي رشيد أوراز إن إحداث هذا الصندوق يأتي في سياق يعاني فيه الاقتصاد الوطني من التأثيرات السلبية لجائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا في تصريح للموقع أن هذا الوضع لا يمكن حله إلا عن طريق إعطاء دينامية لسوق الاستثمار.

وأضاف أن جلالة الملك ركز على هذه المبادرة للمرة الثانية بعد خطاب 20 غشت بالنظر لأهميته في خلق فرص الشغل والنمو الاقتصادي من أجل إخراج الاقتصاد الوطني من الركود والوضعية الحالية التي دخلها بسبب أزمة كورونا.

وأكد أن تحسين الوضع الاقتصادي تلزمه مبادرات استثمارية تساهم في تحسين مناخ الاستثمار وتمكين الاقتصاد المغربي من فرصة لالتقاط أنفاسه، مشيرا أن جلالة الملك تطرق كذلك لنقطة إصلاح الإدارة والحكامة لأنها من بين الأشياء المهمة التي يحتاجها الاقتصاد إلى جانب الميزانيات التي ترصد للاستثمار، حيث أن إصلاح المرفق العام وتخليق الإدارة وتحسين الحكامة يساهم في تذليل العقبات أمام المستثمرين لاسيما الخواص والأجانب.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب