صفعة جديدة لأعداء الوحدة الترابية للمملكة بعد تقرير وزارة الخارجية الأمريكية اليوم

خارطة المغرب

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 مارس 2021 - 9:46 م

عبّر ـ الرباط

 

ضربة جديد لأعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية، والذين كان يمنون النفس بتراجع الرئيس الأمريكي بايدن على القرار التاريخي للولايات المتحدة الامريكية القاضي باعترافها بسيادة المغرب على كامل صحرائه، بعدما أطلقت إدارة الرئيس الحالي “جو بايدن” إشارة إيجابية بخصوص مواقفها من القرار السالف الذكر.

وتجلت الصفعة الجديد لخصوم الوحدة الترابية للمغرب، في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، الصادر اليوم الثلاثاء حول حقوق الإنسان لعام 2020، والذي أدرجت فيه الصحراء المغربية ضمن سيادة المملكة.

وكانت تقارير وزارة الخارجية الأمريكية سابقا، تستثني الأقاليم الجنوبية وباقي أراضي الصحراء المغربية، على مستوى الشكل، قبل أن يكرس تقرير اليوم السيادة المغربية الكاملة على أقاليمه الجنوبية، ويرسل بذلك رسائل مباشرة لمن كان يتمنى تراجع إدارة بايدن عن القرار التاريخي لواشنطن ابان ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب