fbpx

شركة متخصصة في جرف الرمال تتهم برلمانيين بالتورط مع مافيا الرمال وتصفهم ببارونات النهب

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

16 سبتمبر 2020 - 3:07 م

زربي مراد- عبّر

 

وصفت شركة “درابور” المتخصصة في جرف الرمال، نوابا برلمانيين بـ”بارونات نهب الرمال”، متهمة إياهم بالتورط مع مافيا الرمال.
ووصفت الشركة المرخص لها من طرف الدولة، في بلاغ لها، البرلمانيين محمد السيمو عن الحركة الشعبية و زهور الوهابي عن الأصالة و المعاصرة بـ”بارونات مافيا الرمال في شمال المغرب”.

و اتهمت مجموعة “ساترام مارين” المالكة لشركة “درابور” – رمال – ميداوسيون – ، المعنيين بشن حملة وصفتها ب”الماكرة والظالمة والخبيثة لتمرير سمومهم إلى الرأي العام والسلطات العمومية، وتدخل حملة انتخابية سابقة لأوانها تحت شعار محاربة الفساد وهم اساسه واهله وداعموه والمستفيدون من ريعه”.

وأشار البلاغ إلى أن ” أباطرة رمال الكثبان الشاطئية بمدينة العرائش والقصر الكبير وطنجة، وهم البرلمانيون سيمو من الحركة الشعبية وزهور من الأصالة والعاصرة وبن حمدان، يعتبرون من أكبر تجار الرمال في شمال المملكة، ويخرجون للدفاع عن ريعهم ولمباشرة حملة انتخابية سابقة لأوانها”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب