شركة إسرائيلية تطور تقنية غير مسبوقة لاختراق هواتف آيفون

أخبار تقنية كتب في 14 سبتمبر، 2021 - 12:00
إسرائيلية

عبّر-وكالات 

شركة إسرائيلية تطور تقنية غير مسبوقة لاختراق هواتف آيفون

 

قالت مجموعة سيتزن لاب لمراقبة أمن الإنترنت، الإثنين 13 شتنبر 2021، إن شركة متخصصة في مراقبة الإنترنت مقرها إسرائيل طورت أداة من أجل اختراق أجهزة آيفون التي تنتجها آبل بتقنية غير مسبوقة تُستخدم منذ فبرايرعلى أقرب تقدير.

تأتي أهمية الاكتشاف من خطورة طبيعة الثغرة التي لا تتطلب أي تفاعل من المستخدِم وتؤثر على جميع نسخ آي.أو.إس وأو.إس.إكس ووتش أو.إس في أجهزة آبل باستثناء تلك المحدَّثة يوم الإثنين.

الشركة الإسرائيلية المتهمة باختراق أجهزة آيفون هي ذاتها التي طورت برنامج بيغاسوس للتجسس، الذي باعته لمجموعة من الحكومات العربية التي استخدمته لاختراق هواتف المعارضين وبعض الشخصيات المهمة.

الثغرة التي طورتها الشركة الإسرائيلية (إن.إس.أو جروب) تتغلب على أنظمة الأمان التي صممتها آبل في السنوات الأخيرة. وقالت آبل إنها أصلحت الثغرة في تحديث أجرته الإثنين لنظام التشغيل، وهو ما يؤكد اكتشاف سيتزن لاب.

في بيان لرويترز، لم تؤكد “إن.إس.أو” أو تنفِ أنها كانت وراء هذه التقنية، واكتفت بقول إنها سوف “تستمر في تزويد وكالات الاستخبارات وإنفاذ القانون حول العالم بتقنيات إنقاذ لمكافحة الإرهاب والجريمة”.

إذ قالت سيتزن لاب إنها عثرت على هذا النوع من البرمجيات الضارة على هاتف ناشط سعودي لم تذكر اسمه، وإن الهاتف تم اختراقه باستخدام برامج تجسس في فبراير. وعدد المستخدمين الآخرين الذين ربما يكونون قد تضرروا به غير معروف.

كما أوضحت رويترز أنه لا يتطلب نجاح اختراق أجهزة آيفون أي نقرة من الضحية المستهدفة. وقال باحثون إنهم لا يعتقدون في وجود أي مؤشر مرئي على حدوث اختراق.

بيغاسوس

تكمن الثغرة في كيفية الاستخلاص التلقائي للصور في تطبيق آبل للرسائل (آي.مسيدج). واستهدفت “إن.إس.أو” وغيرها من المتعاملين في برمجيات الهجوم الإلكتروني تطبيق آي.مسيدج مراراً، وهو ما دفع آبل لتحديث بنيته. لكن هذا لم يوفر حماية كاملة للنظام.

اترك هنا تعليقك على الموضوع