شرطة نيويورك تقتل رجلا أسود بسبب “ماسورة ” اعتقدوا انها سلاح ناري

عبّر-وكالات

قال مسؤول بالشرطة  الأميركية أمس الأربعاء : إن ضباطا بشرطة نيويورك قتلوا بالرصاص رجلا أسود كان يصوب ماسورة معدنية باتجاههم وذلك بعد الاستجابة لأشخاص اتصلوا على خط الطوارئ قالوا : إن الرجل يوجه سلاحا ناريا على المارة.

وأوضح قائد شرطة نيويورك، تيرينس مونهان، في مؤتمر صحفي : إن الرجل اتخذ وضع الاستعداد لإطلاق النار بكلتا يديه ووجه شيئا تجاه الشرطة في منطقة بروكلين بالمدينة، فقام 4 من رجال الشرطة 3 منهم في ملابس مدنية بإطلاق 10 طلقات.

وأضاف مونهان: “كان هذا ردا على رجل يوجه ما اعتقد الأشخاص الذين اتصلوا على خط الطوارئ وغيرهم أنه سلاح ناري على الأشخاص في الشارع (..) عندما واجهناه صوب ما بدا أنه سلاح ناري تجاه ضباط الشرطة”.

ويأتي إطلاق النار في أعقاب مقتل عدد من الرجال السود العزل على يد الشرطة، مما أثار احتجاجات وأذكى نقاشا عاما بشأن الانحياز في نظام العدالة الجنائية بالولايات المتحدة.

وقال مونهان : إن الشرطة تحقق في الأمر، مضيفا أن اللقطات التي تم الحصول عليها من كاميرات مراقبة خاصة بالمتاجر القريبة أظهرت أن الرجل كان يلوح بشيء يشبه السلاح الناري.

وجرى نقل الرجل الذي لم ينشر على الفور اسمه أو عمره إلى أحد المستشفيات، حيث أعلنت وفاته.

يشار إلى أن قتل الشرطة لرجل أسود أعزل في سكرامنتو بكاليفورنيا منذ أيام قد أثار احتجاجات استمرت أيام عدة.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.