سوريا تنفي تعرض قاعدة الشعيرات الجوية لقصف صاروخي

عبّر-وكالات

سحبت دمشق الثلاثاء تقارير حول اعتداء صاروخي على أراضيها ليلاً بعد ساعات من اعلان الاعلام الرسمي عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لـ”عدوان” خارجي واسقاطها عددا من الصواريخ، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري.


وقال المصدر إن “إنذاراً خاطئاً باختراق الأجواء الليلة الماضية أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا”.


وكان الاعلام الرسمي السوري تحدث بعد منتصف ليل الاثنين عن صواريخ اخترقت أجواء محافظة حمص في وسط البلاد وأسقطتها الدفاعات الجوية، من دون اضافة المزيد من التفاصيل أو توجيه أصابع الاتهام لأي جهة.


وأتى هذا “الانذار الخاطئ”بعد ضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضد مواقع سورية عدة رداً على تقارير حول هجوم كيميائي مفترض اتهمت الدول الغربية الثلاثة دمشق بشنه.


وسارعت وزارة الدفاع الأميركية إلى تأكيد أن قواتها لا تقوم بأي عمليات عسكرية في المنطقة.
وردا على تقارير تحدثت عن غارة إسرائيلية، قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ليلاً “لا علم لي بذلك”.


كما نفت مصادر عسكرية سورية الانباء وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم تفعيل الدفاعات الجوية السورية، لكن تبين أن ذلك ناجم عن “إنذار كاذب”.


وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) الرسمية أفادت بأن الدفاعات الجوية اعترضت بعض الصواريخ المزعومة. وتم في وقت لاحق سحب تقارير مماثلة بثها التلفزيون الحكومي من نشرات الأخبار.


وكانت تلك القاعدة الجوية قد تعرضت لضربة صاروخية من جانب الولايات المتحدة العام الماضي ردا على هجوم مزعوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غربي سورية ، وأسفر ذلك الهجوم عن مقتل أكثر من 80 شخصًا.


وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات منسقة على أهداف للحك
ومة السورية يوم السبت الماضي، في أعقاب هجوم كيماوي مزعوم على مدينة دوما على مشارف دمشق في السابع من أبريل الجاري.

 

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.