سهيلة.. طفلة تحكي معاناتها مع المرض الخبيث وتتوسل مساعدة المغاربة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
طفلة وجدة

تابعنا على جووجل نيوز

9 يناير 2021 - 4:21 م

عبّـــر – وجدة

 

 

توصل موقع “عبّــر.كوم”، برسالة مؤثرة من فتاة قاصر، تبلغ من العمر 14 سنة، تنحذر من مدينة وجدة عروسة شرق المملكة، تحكي فيها معاناتها مع مرض السرطان الخبيث، والتي اكتشفت بأنها مصابة به، قبل سنتين.

 

وكتبت الطفلة القاصر، بأنها اكتشفت إصابتها بهذا المرض في مثل هذا اليوم من سنة 2019، مضيفة بأنه و “قبل بعام ما نمرض كنت بحالي بحال كاع لبنات، كان عزيز عليا نشري المكياج و نقرا الكتب، كانو عندي أهداف و أحلام لي كبييييييييرة و كان عندي طموح أنني نحققهم،ولكن قدر الله ما شاء فعل، مرضت بزاااف والسرطان كايحطم صحتي و أحلامي نهار على نهار، عائلتي غي على قد الحال، مقادينش يلبيو المتطلبات ديال هاد المرض، عيينا بزاف و تغلبنا وفينما نمشيو عند شي حد نطلبوه يتعاون معانا كيبلع علينا الباب فوجهنا، كانعس بالدواء و كانفيق بالدواء، حياتي دمرت بمعنى الكلمة، عندي سرطان فالعظام، و عندي ورم فالرأس و حتى فيدي ( قطعولي نص يدي)، بسبب التأثير ديال المرض، مابقيتش كانوض من الفراش و مابقيتش كانشوف بسبب العلاج الكيميائي.

 

وأوردت الطفلة المصابة قائلة: “هذا من عيد الأضحى الماضي و أنا ما كانشوف ما كانوض من بلاصتي، ماما و بابا هوما لي واقفين معايا الله يخليهم ليا، هوما عينيا لي كانشوف بيهم ورجليا لي كنتمشى بيهم، معدبين معايا بزاااف، ماما ماكاتنعسش خايفا عليا و حيت الوجع ماكيحبسش، هادشي غي شوية من المعاناة لي عانيتها و عاد كانعاني، لي فات عليا ما نتمناه لحتى واحد.

 

وختمت الطفلة المصابة رسالتها، قائلة: “نتمنى نكون عرفتكم عليا و على معاناتي، (أنا صاحبتها لي راني نكتب، في إشارة إلى أن إحدى صديقاتها هي التي خطت الرسالة نظرا للحالة الصحية للمصابة وتأثير مرض السرطان الخبيث على صحتها وعلى نظرها، متمنية من المغاربة أن يساعدوها ماديا لتوفير تكاليف العلاج الباهظة، خصوصا وأن الأدوية التي تستعملها تأتي من الخارج.

 

للمساعدة هاتف والد الفتاة :   0611471068

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب