سلمى رشيد تتلقى اللقاح على كرسي رفيع وظروف مغايرة لظروف عموم المغاربة يجر على وزارة الصحة اتهامات بالتمييز

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
سلمى رشيد

تابعنا على جووجل نيوز

28 يوليو 2021 - 11:59 م

زربي مراد – عبّر

 

نشرت المغنية المغربية، سلمى رشيد، اليوم الأربعاء، صورة وثقت لحظة تلقيها الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا.

الصورة التي نشرتها سلمى رشيد على حسابها على “الانستغرام”، ظهرت خلالها جالسة على كرسي جلدي رمادي من النوع الرفيع وهي تتلقى التطعيم في أحد المراكز، بخلاف عموم المغاربة الذين تخصص لهم كراسي مهترئة في عدد من مراكز التلقيح، ما جعل تعليقات النشطاء المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي تتقاطر عليها، مستنكرة سياسة التمييز التي تنهجها وزارة الصحة في تعاملها مع المغاربة.

 


و تساءل كثيرون عن مركز التلقيح الذي تلقت فيه المغنية سلمى رشيد لقاح كورونا، في ظروف مختلفة تماما عن عامة المغاربة.

و استنكروا استقبال مراكز التلقيح لعموم الموطنين في ظروف سيئة، حيت الازدحام والاكتظاظ وتخصيص كراسي حديدية أو خشبية للجلوس عليها، في وقت تتلقى المغنية سلمى رشيد اللقاح جالسة على كرسي مكتبي مريح وفي ظروف جيدة جدا.

و اعتبر البعض استقبال مراكز التلقيح للمواطنين العاديين استقبالا لا يحترم كرامتهم، ضاربين المثال بسكان القرى والبوادي الذين يقطعون الكيلومترات مشيا ويجبرون على الانتظار تحت أشعة الشمس الحارقة حتى يتم تلقيحهم، في حين تستقبل سلمى رشيد استقبال علية القوم، (اعتبروه) مثالا على السياسة التمييزية داخل القطاع الصحي والتي طالما عانى منها المغاربة.

وفي هذا السياق، علق أحد النشطاء قائلا:”بغيت غير نعرف فين كاين هاد تلقيح مفركس”.

و علق ناشط آخر يقول:”ياك مراكز تلقيح كتكون عامرة ماشي طبيب اختصاصي وكرسي مرتاحة”.

و أضاف آخر:”بغيت نعرف غير فين كاين هاد البلاصة لي مقادة والكرسي والطبيب بالبذلة ديال العمل؟ أنا يلاه درتها دابا حسيت راني بحال الحوالا ودخلونا نتلقحو من 7:30 ديال الصباح حتى 12 عاد ساليت”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب