‪ ‪

سفر رئيس جمهورية تندوف الوهمية على متن طائرة بوتفليقة يغضب الجزائريين

التجنيد

عبّر من الرباط

 

وصل مساء أمس زعيم الانفصاليين، ابراهيم غالي، الى جمهورية جنوب افريقيا، للمشاركة في ندوة  للتضامن مع تسميه البوليساريو الشعب الصحراوي، و التي تحتضنها العاصمة بريتوريا يومي 25 و 26 من الشهر الجاري بمقر وزارة الحارجية لدولة جنوب افريقيا.

 

 

حتى هنا الخبر عادي، لكن ما أغضب الجزائريين هو أن رئيس جمهورية تندوف الوهمية، وصل جنوب افريقيا على متن طائرة تابعة للرئاسة الجزائرية، الأمر الدي لم يتقبله النشطاء في الجزائر، الدين شنو هجوما كبيرا على نظام الجماعة المتحكمة في السلطة بالجزائر٫

 

 

وحسب النشطاء، تابعة للرئاسة الجزائرية، حيث سبق لوزير الخارجية السابق عبد القادر مساهل، أن استعمل الطائرة ذاتها لزيارة عدد من الدول الإفريقية بالإضافة إلى حضور لقاءات منظمة الإتحاد الإفريقي.

 

 

و علق أحد الجزائريين على صورة زعيم البوليساريو يهبط من سلالم الطائرة الجزائرية بمطار جنوب إفريقيا بالقول” يتم تخصيص طائرة رئاسية لزعيم البوليساريو للسفر إلى الخارج، فيما فقراء الوطن يبحثون عن سيارة إسعاف لنقلهم إلى المستشفى”.

 

 

النشطاء شددوا على أن النظام في الجزائر و في عز الأزمة التي يعيشها، مازال يصر على دعم الجبهة الانفصالية و بكل سخاء.

 


شاهد ايضا:
الفريق احمد قايد صالح حقائق و معلومات عن ذراع بوتفليقة اليمنىمن هو القايد صال؟هل هو رأس الفساد

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عار وحشومة مرتزق يمتطي طيارة مشتراة بأموال الشعب الجزائري الشقيق والله لو ذهب على رجليه الى جنوب افريقيا لن نتنازل ولو شبر من صحراءنا المغربية أو نموت دونها

اترك رد

إغلاق
إغلاق