الرئيسية سياسة سطات…سياسيون يبخسون مجهودات مديرة الوكالة الحضرية لتمرير ملفات مدفوعة الأجر

سطات…سياسيون يبخسون مجهودات مديرة الوكالة الحضرية لتمرير ملفات مدفوعة الأجر

كتب في 22 أبريل 2019 - 9:36 م

نبيل أبوزيد_عبّر

 

 

 

علمنا من مصادرنا المقربة، أن بعض لوبيات العقار يتسابقون الزمن، ويشنون حملة مغرضة للتشويش على مجهودات مديرة الوكالة الحضرية الجديدة لغرض في نفس يعقوب، والتي لم ترضخ قط لمساومات بعض المبتزين لتنفيذ مبتغاهم وتحقيق مطالبهم الغير مشروعة، منذ تعيينها قبل أربعة أشهر، واقفة ندا للند، أمام من اعتادوا تمرير مشاريعهم المشبوهة والغير قانونية، إما تحت المائدة أو باستعمال ورقة ضغط من قبل بعض من أسمتهم “ماء العينين” بالنذالة.

 

 

وأضافت مصادرنا، أن مديرة الوكالة الحضرية بسطات، تعمل وفق القانون باستعمال مبدأ السواسية بين الجميع، متحدية بالقانون المخول لها، عدم تطبيق قوانين الهاتف، أو نهج سياسة “باك صاحبي” أو الجلوس على مائدة ملغومة ومشبوهة لأجل التفاوض على مواضيع قد توقعها في المحضور ، ولا تتماشى مع ظروفها المهنية ومبادئها الوطنية والأخلاقية.

 

 

وأكد السيد مصطفى القاسمي رئيس المجلس الإقليمي بسطات، في إحدى تدخلاته، أن الوكالة الحضرية رغم كل ما يقال عنها فهي تعمل وفق ما يخول لها القانون، وأن باب مكتبها مفتوح أمام الجميع لمعالجة أكبر عدد من الملفات في وقت وجيز، ووفق الضوابط القانونية التي تحمي حتى السيدة المديرة من المحاسبة وهذا حقها كمديرة مسؤولة.

 

 

 

وعبر نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بتعاليق ضد الجهات التي تحاول إخضاع السيدة المديرة لسياسة لي الدراع، وإرغامها على الركوع وحتى السجود إن اقتضى الحال، لتنفيذ مخططات ومشاريع تدر على الناطق الرسمي باسم هؤلاء أرباحا طائلة، وتتنافى مع قوانين الوكالة الحضرية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي