fbpx

سرقة حاسوب مصلحة التعمير بسطات يثير ضجة

بلدية-سطات

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

13 فبراير 2020 - 8:30 م

نبيل أبوزيد_عبّر

 

تفاجأت ساكنة مدينة سطات من منتخبين وفاعلين جمعويين ورجاء أعمال ومواطنين، بانفجار خبر سرقة حاسوب الشباك الوحيد لمصلحة التعمير بمدينة سطات، نهاية الأسبوع الماضي، بين يومي السبت والأحد 8 و 9 فبراير 2020، الذي يحمل بيانات ومعلومات جد سرية تخص الساكنة وجماعة المدينة.

 

وجاء خبر اختفاء حاسوب مصلحة التعمير التابعة لجماعة سطات، على بعد أيام بعد عدة زيارات تفقدية للجن تفتيشية، وعلى بعد أيام قليلة من زيارة تفقدية على أعلى مستوى مسؤولين كبار من وزارة الداخلية، لتفحص بعض الملفات الدقيقة بجماعة سطات، وخصوصا مصلحة التعمير التي أصبحت محطة أنظار وتتبع وشكاوي المواطنين، وكذلك الخلاف القانوني الحاد بينها وبين مديرة الوكالة الحضرية التي رفضت التوقيع على عدة ملفات تشوبها بعض النواقص والإختلالات.

 

وبعد اختفاء الحاسوب، انتقلت عناصر الشرطة القضائية والشرطة التقنية والعلمية التابعة لولاية أمن سطات، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، لرفع البصمات وأشرطة تسجيل كاميرات مصلحة التعمير للتحقيق والبحث في ملابسات وظروف اختفاء حاسوب التعمير.

 

شاهد ايضا

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )