fbpx

سجن البوليساريو يشهد عملية فرار جماعية للسجناء

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 يوليو 2020 - 3:15 م

عبّــر ـ متابعة

 

 

عرف سجن الذهيبية بتندوف، فرار جماعي صباح أمس الاثنين، اعترضته عناصر البوليساريو باستعمال إطلاق أعيرة نارية واطلاق صفارات الانذار التابعة للدرك التي شوشت الهاربين، وتم القبض عليهم باستثناء أربعة اشخاص، تم القبض لاحقا على أحد المراهقين منهم، فيما لاذ الثلاثة الباقون بالفرار.

 

 

وكشفت مصادر عن”لفورستاين” الجهة التي تدعم خيار الحكم الذاتي أن عملية الهروب جاءت بتنسيق بين السجناء، واستغلال فترة عيد الاضحى الذي تشهد تخفيفا طفيفا للاجراءات، واستخدام البوليساريو لفئات بديلة عن الحراس الأساسيين ممن تنعدم لديهم الخبرة في المجال.

 

 

وقد استغل الفارون فترة خروج السجناء لاستراحة الشمس الصباحية داخل باحة السجن، فهجم السجناء على الحراس الذين تفاجؤوا بالعملية، ولم يعرفوا سبيل صدها بسبب انعدام التجربة.

 

 

وبعد تمكنهم من الخروج باستعمال مفاتيح أحد الحراس، واجهتهم كتيبتين للدرك تحرسان السجن من الخارج، والتي لم تكن هي الاخرى على استعداد تام، بسبب العملية المفاجئة وغير المتوقعة.

 

 

و تثير حادثة الهروب مخاوف من عملية انتقام تمس بحقوق وكرامة السجناء، بعد أن تم تطويق السجن بقوات الدرك وسط حالة استنفار تام.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب