سانشيز يعلن عن تاريخ اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية

أخبار دولية كتب في 18 مايو، 2024 - 17:15 تابعوا عبر على Aabbir
المغرب سانشيز
جريدة عبّر

أشار رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، أمس الجمعة 17 ماي 2024، إلى أنه سيعلن الأربعاء المقبل موعد اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية، مؤكدا أن ذلك لن يحدث في 21 مايو 2024، بل “في الأيام التالية”.

وقال سانشيز: «نقوم بالتنسيق مع الدول الأخرى حتى نتمكن من إصدار إعلان مشترك واعتراف مشترك»، وذلك خلال مقابلة مع قناة «لا سيكستا» التلفزيونية الإسبانية، ليوضح سبب عدم إعلان إسبانيا هذا الاعتراف يوم الثلاثاء 21 مايو. ، التاريخ الذي تم الكشف عنه. عن مسؤول السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الأسبوع الماضي.

وكان بوريل قد أوضح أن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريز أبلغه أن التاريخ الذي تم اختياره لإعلان اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية هو 21 مايو 2024.

ولم يحدد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز الدول التي تنسق معها حكومته بشأن مسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية، لكنه نشر في مارس/آذار 2024 في العاصمة البلجيكية بروكسل بيانا مشتركا مع نظرائه الإيرلندي والسلوفيني والمالطي. وأعربوا فيه عن رغبة دولهم الأربعة في الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وأكد رئيس الدبلوماسية الأيرلندية مايكل مارتن، الثلاثاء الماضي، أن دبلن “ستعترف بدولة فلسطين قبل نهاية الشهر”، دون أن يحدد موعدا أو يقول ما إذا كانت دول أخرى ستنضم إلى أيرلندا.

والخطة المقترحة حتى الآن في مدريد بشأن هذا الاعتراف تظل خطة مرسوم اعتمدته الحكومة الاشتراكية الإسبانية يوم الثلاثاء الماضي في مجلس الوزراء.

وعليه، سيتعين على سانشيز المثول يوم الخميس 22 مايو 2024 أمام مجلس النواب الإسباني لتقييم مختلف القضايا الحالية، بما في ذلك سياسة مدريد في الشرق الأوسط والاعتراف بالدولة الفلسطينية، وهو موضوع تدافع عنه إسبانيا إلى حد كبير.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الوزراء الإسباني: “أعتقد أنه في 22 (…) سأتمكن من التوضيح أمام البرلمان حول الموعد الذي ستعترف فيه إسبانيا بالدولة الفلسطينية”.

وبعد الحرب الإسرائيلية التي يشنها جيش الاحتلال على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر 2023، أصبح سانشيز الصوت الأكثر انتقادا داخل الاتحاد الأوروبي في مواجهة الحكومة الإسرائيلية وهجومها العسكري في قطاع غزة ضد المدنيين الفلسطينيين.

يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، حربا مدمرة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، خلفت حتى الآن أكثر من 35 ألف قتيل فلسطيني، معظمهم من المدنيين، بحسب آخر تقرير نشرته وزارة الصحة التابعة لحركة حماس. أمس الجمعة.

وبالإشارة إلى الوضع في غزة، انتقد سانشيز مرة أخرى بشدة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، موضحا في السياق نفسه أن لديه “شكوكا جدية” حول احترام إسرائيل لحقوق الإنسان.

وشبه رئيس الوزراء الإسباني الغزو الروسي لأوكرانيا بالهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، قائلا: “نحن ندافع عن الشرعية الدولية”. وأضاف: “في أوكرانيا، من المنطقي، لا يمكننا انتهاك سلامة أراضي أي دولة، كما تفعل روسيا (…). وفي فلسطين، ما لا يمكننا فعله هو عدم احترام القانون الإنساني الدولي، كما تفعل إسرائيل”.

وخلص الدبلوماسي الإسباني إلى أن سياسة مدريد “تحظى بتقدير المجتمع الدولي، سواء من وجهة نظر الحكومة الأوكرانية أو من وجهة نظر المجتمع العربي”.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع