زيارة حموشي لقطر تفجر غيض المسخرين لمهاجمة المغرب

الأولى كتب في 29 مايو، 2022 - 15:00 تابعوا عبر على Aabbir
حموشي

 

يبصم عدد من المسؤولين المغاربة مساراتهم بإنجازات حققوها داخل الوطن وخارجه، من خلال الأعمال التي تشهد عليهم ويعترف بها الآخرون،

وبنجاعتها وكفاءتها العالية وهو ما جعل اليوم من المغرب بلد تعاون لتأمين نهائي كأس العالم بقطر 2022،

وسجل بذلك عبد اللطيف حموشي حضوره كأول مسؤول أجنبي يتفقد الملعب التي ستجرى به النهائيات.

وأمام الإنجازات المهمة التي يحققها المغرب والمكتسبات المتوالية يشتد سعار أعداء الوطن ويضيق بهم الخناق،

ويشتد أكثر على الذين باعوا وطنه بالرخيص واتخذوا لهم ملاذا ببلدان يحتموا بها وينتصرون لها على حساب البلد والأصل والهوية،

حموشي

فوجدوا أنفسهم بالنهاية لا هنا ولا هناك، يكتوون بنار غدرهم ولا يهضمون تطور بلادهم واستمراره في تحقيق النجاحات دون الانتباه إليهم ولا إلى وجودهم.

فأمام التنويه والإشادة اللذان رافقا رحلة حموشي لقطر، تفجر غيض أحد هؤلاء الأعداء في وجه الإعلام والمدونين والمغاربة المعلقين على الحدث وتحدث من غله ونطق سفها بعباراة عوجاء لا يستقيم لها حال ولا يفهم منها مغزى اللهم من تصوير حال صاحبها المعربد سُمًّا.

وجاء رد النشطاء على مواقع التواصل بسرعة معتبرين تصرفاته صبيانية ولا تمت للمنطق بصلة، وأنه مسه الخرف عند الكبر، ولا يعتد بكلام عميل لأعداء الوطن، معربين عن عدم استغرابهم من موقفه وهو الذي خرج في الإعلام الأجنبي محاولا التشويه بالمغرب وانقلب عليه السحر عندما رفضت إسبانيا اتهام المغرب ونال الصدمة الٌأقوى باستئناف العلاقات بين الرباط ومدريد.

علي لمرابط وأمثاله يرقصون ألما بعد انتهاء صلاحية أدوار الضحية التي يجسدونها وبعد جمود التعاطف معهم أمام تباكيهم المستمر ونواحهم الذي لم يعد يصدقه أحمق فما بالك بالعاقل، فلا خير ممن باع وطنه ولا ثقة فيمن خذل أصله.

كمال الكبداني ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع