زيادات في تسعيرة “الطاكسيات” تؤرق ساكنة إقليم برشيد

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

29 يونيو 2020 - 4:41 م

مصطفى طه-عبّر

 

 

تفاجأت ساكنة إقليم برشيد، بالارتفاع المهول في أسعار الرحلات، على متن سيارات الأجرة الصنف الأول، وهو الأمر الذي نتج عنه، موجة استياء وغضب واسع في صفوف المواطنين، تزامنا مع رفع الحجر الصحي.

 

 

و قد أكد عدد المواطنين لمنبر عبّر.كوم”، أن هذه الزيادات في أسعار الرحلات، وتؤثر بطريقة مباشرة على قدراتهم الشرائية، مبرزين أنه مع سن قانون منع 6 ركاب بسيارة الأجرة الكبيرة، لجأ بعض السائقين لمضاعفة أثمنة السفر، والتي بلغت نسبتها مائة بالمائة.

 

 

وأوضح المستاؤون من هذه الخطوة اللامسؤولة، أن ثمن التنقل من برشيد إلى الدار البيضاء، وصل اليوم 30 درهما عوض 15 درهم، ومن الدروة إلى مديونة 10 دراهم بدل 05 دراهم.

 

 

واستنكر هؤلاء المواطنون، هذه الزيادات الغير المبررة، التي فرضتها لوبيات سيارات الأجرة، حيث تنم عن استغلال للوضعية والحالة الآنية التي يمرون منها، مطالبين المسؤولين المعنيين بالتدخل الفوري والعاجل، وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة على إقليم برشيد، بتطبيق القانون، لحماية ساكنة الإقليم المذكور، من جشع بعض السائقين الذين لا يعيرون أي اهتمام، لمصلحة المواطن، خاصة أصحاب الدخل المحدود، مشيرين أن ما يهمهم فقط هو مصلحتهم، وتحقيق أرباح زائدة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب