رياضة “التايكواندو” تاريخ عريق وخروج صاغر للمغرب من اولمبياد طوكيو

رياضة كتب في 26 يوليو، 2021 - 23:45
رياضة

 

فؤاد جوهر ـ عبّــر

 

خرج المنتخب الوطني المغربي للتايكواندو من مشاركته في الألعاب الاولمبية المقامة بطوكيو صاغرا، وبأداء غير مشرف وباهت، لا يرقى الى تطلعات الجماهير الرياضية العريضة لهذه الرياضة التي لها جذور تاريخية بالبلاد، وأنجبت أبطال عالميين في هذا الصنف الرياضي الراقي.

 

وتحسر المهتمين بهذه الرياضة لمآل هذا الصنف الرياضي، وكذا المستوى الهزيل الذي قدمته العناصر الوطنية في اولمبياد طوكيو، رغم استقطاب طاقم تقني من فرنسا هيأت له جميع الظروف لصنع اﻹنجاز المفقود وصعود البوديوم الأولمبي لأول مرة في تاريخ المشاركات المغربية في الألعاب الأولمبية.

 

وانتقد العديد من ممارسي هذه الرياضة عبر منصات التواصل اﻹجتماعي اﻷداء غير المقنع والخروج المبكر للعناصر الوطنية التي أضاعت التركيز في جل المباريات، وفقدان الطراوة البدنية لبعض الممارسين ترجم الى عياء واضح في اللقاءات الأولمبية.

 

وكان أشرف محبوبي آخر مشارك مغربي في رياضة التايكواندو يحصد مرارة اﻹقصاء في اولمبياد طوكيو في وزن 80 كلغ، وليضع حدا لهذا النوع الرياضي واﻵمال المعلقة لصعود البوديوم رغم الاوهام المقدمة من طرف جامعة الهيلاليين في العديد من المناسبات لرفع التحدي لصناعة المجد الأولمبي.

 

يشار الى المنتخب التونسي الشقيق أنقذ ماء وجه شمال افريقيا وفاز بالميدالية الفضية في وزن 57 كلغ، من البطل الجندوبي لينال الوصافة، فيما فازت مصر ودخلت سبورة الميداليات ببرونزيتان واحدة للذكور واﻷخرى إناث.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع