رابطة التعليم الخاص تطالب بإدماج القطاع ضمن خطة الإقلاع الإقتصادي

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

1 يوليو 2020 - 6:00 م

عبّر ـ متابعة

 

 

 

 

أوضح عبد السلام عمور رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب أن المراسلة التي تقدمت بها الرابطة ومعها الفدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص لم يكن هدفها طلب دعم مالي وإنما إدراج القطاع ضمن خطة الإقلاع الإقتصادي التي أعلنت عنها الحكومة.

 

 

وأعرب المتحدث في تصريح صحفي عن رغبة الرابطة بطلب إدراجها ضمن لائحة المستفيدين من تسهيلات القروض البنكية والإمتيازات على مستوى الفوائد شأننا شأن المقاولات الأخرى المتضررة من الجائحة”.

 

 

وشدد عمرو على أنه من حق القطاع أيضا الإستفادة من “مراعاة ضريبية” تسهل على المؤسسات المتضررة أداء الضرائب وفق آجال تراعي وضعيتها الحالية لضمان السير العادي للعملية التعليمية خلال الموسم المقبل، مستنكرا في نفس الوقت تعرض القطاع للانتقادات بسبب “مطالبتنا بمطالب عادية طالبت بها هيئات أخرى ولم يلقي لها أحد بالا”.

 

 

ومن جهة أخرى أكد المتحدث أن المراسلة جاءت بعد تشاور مع هيئات الرابطة والفدرالية ولم يتم “تهريبها” لبنشعبون من طرف الرؤساء فقط، موضحا أن “من لا يوافق  على مطلب التسهيل الضريبي وفوائد القروض المنخفضة يمكنه عدم اللجوء لذلك بكل بساطة”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب